فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - الاخبار العاجلة

الاخبار العاجلة

 

موسكو

 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء أن جنديين روسيين كانا يعملان مدربين للجيش السوري قتلا بقذيفة هاون أطلقها مسلحو المعارضة.

وجاء في بيان للوزارة نشرته وكالة الانباء الروسية انترفاكس أن "جنودا روسا كانوا ضمن وحدة للجيش السوري بصفة مدربين ... تعرضوا لهجوم بالهاون شنته مجموعة من المعارضة".

وأضاف البيان أنه "نتيجة لانفجار قذيفة هاون، قتل جنديان روسيان".

وقال أن جنديا اخر اصيب بجروح في القصف.

وأكدت الوزارة ان الجنديين اللذين قتلا كانا يدربان الجنود السوريين على اطلاق النار، وكان برفقتهما مستشار عسكري روسي.

وبهذا يرتفع إلى 29 عدد الجنود الروس الذين اعترفت وزارة الدفاع الروسية رسمياً بمقتلهم في النزاع في سوريا. وانتحر جندي اخر في أول شهر من العمليات.

موسكو

 

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء عن اجتماع لوزراء خارجية روسيا وسوريا وايران نهاية هذا الاسبوع في موسكو.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "من المقرر ان يعقد اجتماع ثلاثي نهاية الاسبوع يضم وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسوري وليد المعلم والايراني محمد جواد ظريف".

العراق - القادسية

اقدمت عناصر تابعة لحركة عصائب اهل الحق، الثلاثاء، على حرق مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الديوانية مركز محافظة القادسية وسط العراق.

وقال مصدر محلي لوكالة الحدث الدولية، ان مسلحين تابعين لعصائب اهل الحق اقدموا على حرق مقر الحزب الشيوعي في الديوانية.

وهذا لم يتسن معرفة التفاصيل اكثر.

وقال مسؤولون أمنيون في العراق في وقت سابق، إن مواجهات بالأيدي والحجارة تخللها إطلاق نار اندلعت اليوم، الإثنين، بين طلاب كليتي الآداب والهندسة بجامعة القادسية، وأفراد العصائب بعد دخول زعيم الحركة، قيس الخزعلي، إلى الجامعة للمشاركة في ندوة لم يدع إليها، فيما اتهمت الحركة طالباً ينتمي للحزب الشيوعي بالوقوف وراء الأحداث.

واضطرت المواجهات الشرطة إلى اقتحام الحرم الجامعي من أجل فضها، بعد أن أسفرت عن إصابة ثلاثة من الطلاب بجروح متفاوتة.

وقال المقدم فواز حسين، من شرطة محافظة الديوانية، إن عددا من أفراد حماية زعيم العصائب، قيس الخزعلي، اعتدوا على الطلاب خلال مرور الخزعلي، متوجها إلى قاعة الندوة. وأضاف، أن "الطلاب رددوا هتافات ضد الخزعلي ، فتأزّم الموقف، وقام عناصر العصائب بإطلاق النار في الهواء، والتعرض لبعض الطلاب بالضرب".انتهى