فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - الاخبار العربية

الاخبار العربية

كورد سوريا.. انتخابات تاريخية و"رسالة" إلى الأسد
قالت سياسية كوردية سورية بارزة إن المناطق التي يديرها الكورد في شمال سوريا ستجري انتخابات الجمعة، في تعبير تاريخي عن الإرادة الحرة ورسالة إلى الرئيس بشار الأسد مع سعيه لاستعادة السيطرة على كل البلاد.
وفي الوقت الذي يستعد فيه كورد العراق للتصويت في استفتاء على الانفصال، قالت السياسية الكوردية هدية يوسف إن هدف الأسد باستعادة السيطرة على سوريا بأكملها قد يؤدي إلى تقسيم البلاد برغم أن كورد سوريا يصرون على أن الاستقلال ليس هدفهم.
والانتخابات التي تجرى على ثلاث مراحل بدءا من غد الجمعة جزء من خطة وضعتها الجماعات الكوردية السورية وحلفاؤها لإنشاء نظام حكم اتحادي يعزز ما تمتعوا به من حكم ذاتي في الشمال منذ 2011 عندما اندلعت الحرب في سوريا.
وتستلهم الكيانات السياسية التي يتوقع أن تتمخض عنها هذه العملية أفكار عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكوردستاني المسجون في تركيا لتزعمه تمردا بدأ قبل نحو ثلاثة عقود.
وتعتبر تركيا الحكم الذاتي للكورد في شمال سوريا تهديدا لأمنها القومي.
ويختار الناخبون في انتخابات الجمعة زعماء حوالي 3700 لجنة محلية للأحياء أو ما يطلق عليها "الكومونات" في ثلاثة أقاليم بالشمال. وتعقد في نوفمبر انتخابات للمجالس البلدية وتتوج العملية في يناير بانتخاب جمعية تقوم بعمل البرلمان.
وتعارض الحكومة السورية، التي تستعيد أراضي بدعم روسي وإيراني الخطة، وقالت مرارا إنها سوف تستعيد كل الأراضي التي خرجت من قبضتها خلال الحرب المستمرة منذ ست سنوات.
وقالت هدية يوسف الرئيسة المشاركة لمجلس يشرف على خطط نظام الحكم الجديد "إصرار النظام على ترميم هذا النظام السلطوي والمركزي سوف يؤدي إلى تعميق الأزمة السورية".
وأضافت أن الحكومة "إذا أصرت على مواقفها هذه فالنظام سيوجه سوريا نحو التقسيم".
وقالت إن الشعب في شمال سوريا لديه الوسائل اللازمة للدفاع عن نفسه وحثت دمشق على قبول الحوار.

مقتل أربعة أطفال بتفجير بمنطقة كوردية في سوريا
أفادت قوات الأمن الكوردية "الآسايش" في سوريا بمقتل أربعة أطفال بتفجير وقع في بلدة شمال شرقي البلاد.
وقال المتحدث باسم قوات الآسايش علي الحسن، في بيان، ان عبوة ناسفة قديمة من مخلفات مسلحي داعش، انفجرت اليوم، عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا، في بلدة تل حميس.
وأضاف ان الانفجار أسفر عن مقتل أربعة أطفال كان يلهون بالمكان.

 
سمحت السلطات السعودية للمرة الاولى للنساء بالمشاركة مع اسرهم، بشكل منفصل عن بقية الحضور، في الاحتفال بالعيد الوطني السعودي الذي يقام في ملعب رياضي يومي السبت والاحد القادمين، بحسب ما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية الاربعاء.
واوضح المصدر "أعلنت الهيئة العامة للترفيه عن فتح مدرجات أستاد الملك فهد الدولي بالرياض أمام العائلات مجاناً، بعد التنسيق مع هيئة الرياضة، لحضور ومشاهدة فعالية " ملحمة وطن" التي تنظمها الهيئة ضمن روزنامة فعالياتها لليوم الوطني السابع والثمانين ، يومي السبت و الأحد المقبلين الموافق 23 و 24 سبتمبر".
واضافت "وتتسع هذه الفعالية المميزة لنحو 40 ألف شخص، ستقسم بين الأفراد والعائلات بشكل منفصل".
ولم تكن السلطات تسمح حتى الان للنساء بدخول الملاعب تطبيقا لمبدأ عدم الاختلاط بين الاناث والذكور في الفضاءات العامة.
والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع المراة من قيادة السيارة.
لكن يبدو ان المملكة بدأت تخفف بعض التضييقات على النساء في اطار "رؤية 2030" للاصلاح الاقتصادي والاجتماعي.
وسمحت بالخصوص للنساء باجراء بعض المعاملات الادارية بمفردهن دون وصاية ذكر.
واشاد ناشطون حقوقيون في تموز/يوليو 2017 بقرار وزارة التربية السماح للفتيات بممارسة الرياضة في المدارس العامة.