فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - الاخبار الدولية

الاخبار الدولية

بن يلدريم مهدداً الاقليم: الدول المصطنعة لن تبقى دون رد
أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أنّ كل التطورات التي تحدث في سوريا والعراق، والتي من شأنها تهديد الأمن القومي التركي، لن تبقى دون رد".
وجاءت تصريحات يلدريم هذه في كلمة خلال لقائه مع ممثلي المنظمات المدنية ووجهاء ولاية شانلي أورفة جنوبي البلاد.
وقال يلدريم في هذا الخصوص "سيرى الذين يسعون وراء أحلام في العراق وسوريا، ويحاولون أن ينشؤوا دولة مصطنعة هناك، أن كل محاولة تهدد أمننا القومي داخل البلاد وخارجها ستلقى الرد اللازم في لحظته".
وأضاف أنّ "أنقرة لن تقبل أبدا أن تفرض أي جهة عليها الأمر الواقع على حدودها الجنوبية في سوريا والعراق، مؤكدا أنّها لن تتردد في اتخاذ التدابير الضرورية في حال عدم الانصياع لتحذيراتها".

 
كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين عن خطط لاقامة عرض عسكري كبير احتفالا بيوم الاستقلال الأميركي في الرابع من تموز/يوليو المقبل على غرار احتفالات يوم الباستيل الفرنسي.
وقال ترامب في بداية لقاء مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك "نحن نفكر فعلا باقامة استعراض عسكري كبير حقا في الرابع من تموز/يوليو في جادة بنسلفانيا لاظهار قوتنا العسكرية".
وفي تعليقات مقتضبة تحدث ترامب بحماسة عن زيارته الى باريس في 14 تموز/يوليو الماضي التي تخللها حضوره عرضا عسكريا كبيرا.
وقال "الى حد بعيد وبسبب ما شاهدته قد نقوم بشيء مماثل في الرابع من تموز/يوليو في جادة بنسلفانيا في واشنطن"، مشيرا الى انه بحث الموضوع مع كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي.
وتابع مستعيدا زيارته الى فرنسا "كانت هناك طائرات كثيرة تحلق فوقنا واظهار كبير للقوة العسكرية امامنا، كان فعلا شيئا جميلا للمشاهدة"، مضيفا "علينا ان نحاول القيام بذلك وان نفعل أكثر".
وقال "سنرى اذا كان بامكاننا تحقيق ذلك العام المقبل، لكن بالتأكيد سنبدأ القيام بذلك".
ويرتبط عيد الاستقلال الاميركي باطلاق الألعاب النارية واقامة حفلات الشواء أكثر من استعراض قوة البلاد العسكرية.
وأكد مساعدون لترامب تحدثوا دون الكشف عن هويتهم انهم درسوا فكرة اقامة عرض عسكري خلال حفل تنصيبه رئيسا في كانون الثاني/يناير الماضي.
ومنذ دخوله البيت الابيض اعتمد ترامب عدة مرات وجود خلفية عسكرية خلال القائه خطبا او اثناء زيارات رئاسية، كما انه زار حاملة الطائرات "يو أس أس فورد" مرتين.
وهذا الأسبوع ظهر امام قاذفة قنابل "بي-2" في قاعدة عسكرية خارج واشنطن.
ومن المتوقع ان تثير خطته الجديدة هذه الكثير من الانتقادات، خاصة من معارضيه الذين يزعمون ان ترامب يعتمد نوعا من النبرة العسكرية الأكثر شيوعا في الأنظمة الاستبدادية.

الخارجية الفرنسية: العقوبات الإجراء الوحيد الممكن للضغط على كوريا الشمالية
أكد وزير الخارجية الفرنسى، جان إيف لودريان، أن الإجراء الوحيد الممكن بمواجهة التجارب النووية والصاروخية لكوريا الشمالية هو ممارسة الضغوط بشكل قوى عبر فرض عقوبات فعالة حقا.
واعتبر فى مؤتمر صحفى، على هامش الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة، أن "التجارب النووية والباليستية لكوريا الشمالية تجرى خلافا لقرارات مجلس الأمن وتهدد الأمن الدولى والإقليمى أولا".
وأضاف أن "فرنسا دانت بشدة هذه التجارب، يجب استكمال الاجراءات بحزم فى مجلس الأمن الدولى، وأن يكون تطبيق العقوبات مفيدا حقا"، مذكرا بأن هذه العملية تتطلب وقتا، ورأى أن "الاجراء الوحيد الممكن لكى تجلس كوريا الشمالية على طاولة مفاوضات هو ممارسة الضغوط بطريقة قوية من خلال فرض عقوبات، مضيفًا "الأمر لا يتطلب أى عمل عسكرى".
وأعلنت ادارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أنها ستغتنم مناسبة انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة لكى تفرض تطبيقا كاملا للعقوبات الدولية على كوريا الشمالية، وهددتها ب"الدمار" فى حال استمرت فى استفزاز واشنطن وحليفاتها.