فيس بوك

الأحد, 06 آب/أغسطس 2017 07:15

محمد فرح يسعد البريطانيين مجددا

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

محمد فرح يسعد البريطانيين مجددا
لندن - تألق البريطاني محمد فرح مجددا وحصد ثالث ألقابه العالمية في سباق عشرة آلاف متر بعد أداء رائع أمام جماهير بلاده في لندن، ليؤكد أنه أعظم عداء لهذا السباق .
وأحبط فرح (34 عاما)، الذي أحرز ميداليته الذهبية العاشرة على التوالي أمام 55 ألف متفرج، جهود مجموعة من العدائين الأفارقة فرضوا هيمنتهم مبكرا في بداية السباق، ليحرز اللقب ويضع نفسه بين الكبار في تاريخ الرياضة.
واستمر فرح في مجاراتهم ونجا في مناسبتين من التعثر والسقوط في اللفة الأخيرة المثيرة، قبل أن يركض بسرعته القصوى المعهودة التي لا يستطيع أن يسايره فيها أي رياضي آخر في العالم.
وأنهى السباق في 26 دقيقة و49:51 ثانية مسجلا أسرع زمن في العالم هذا العام، فيما بدا أصعب انتصاراته ليواصل ستة أعوام متتالية دون خسارة في البطولات الكبرى.
وحل الأوغندي جوشوا شيبتيجي ثانيا بزمن بلغ 26 دقيقة و49:94 ثانية، بينما جاء الكيني بول تانوي ثالثا مسجلا 26 دقيقة و50:60 ثانية. وخلال مؤتمر صحافي قصير بين جلستي علاج قال فرح إن الفوز كلفه كثيرا هذه المرة.
وأضاف العداء البريطاني “كان واحدا من أصعب السباقات التي شاركت فيها طوال حياتي، اضطررت إلى بذل جهد هائل في آخر 1600 متر حتى أحافظ على تقدمي وبذلت كل جهد مستطاع للحفاظ على قوتي”.






سراب/12

قراءة 20 مرات