فيس بوك

الإثنين, 07 آب/أغسطس 2017 05:16

أرقام عالمية مهددة في رابع أيام مونديال القوى

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أرقام عالمية مهددة في رابع أيام مونديال القوى
لندن – تبدو المنافسة قوية على ذهبيتي 1500 متر لدى السيدات و110 أمتار حواجز للرجال، الاثنين في اليوم الرابع من بطولة العالم لألعاب القوى. وتوزع الاثنين 4 ذهبيات، فيبدو اللقب بولنديا في رمي المطرقة وأميركيا جنوبيا في الوثبة الثلاثية عند السيدات.
في 1500 متر، بدأت الدراما في نصف نهائي السبت، عندما احتاجت الإثيوبية غنزيبي ديبابا حاملة اللقب والرقم العالمي وصاحبة فضية أولمبياد ريو، إلى أحد مقعدي الملحق للتأهل. كما تعرضت مواطنتها غوداف تسيغاي التي نزلت تحت حاجز 4 دقائق في 2017 لحالة سقوط، حرمتها من بلوغ النهائي.
وتمر الكينية فايث كيبييغون بمرحلة جيدة، وهي مرشحة للارتقاء من الفضية التي أحرزتها في 2015 إلى الذهبية، بعد تسجيلها أفضل توقيت في نصف النهائي. وقالت كيبييغون “النهائي قوي والكل بمقدوره الفوز.
هناك ميوير وسيمينيا، الكل قادر على الفوز. أعرف أن الجمهور سيشجع ميوير، لكن هذا يحفزني لتقديم الأفضل”. ويجمع النهائي بين أسماء مميزة كالهولندية سيفان حسن الأسرع في 2017، والجنوب أفريقية كاستر سيمينيا بطلة 800 متر في أولمبياد ريو والبريطانية لورا ميوير. كما تشارك في النهائي المغربيتان مليكة العقاوي ورباب عرافي.
وقالت سيفان حسن “النهائي رائع لأن الكل جيد. أشعر بأني في حالة أفضل من الألعاب الأولمبية، ولقد تغيرت عقليتي. أيضا لأني تأهلت بعد فوزي بمجموعتي فيما عانت ديبابا للتأهل، أنا متحمسة”.
تبدو البولندية إنيتا فلودارتسيك مرشحة فوق العادة لإحراز ذهبية رمي المطرقة، وقد تأهلت بسهولة للنهائي مسجلة 74.61 مترا في الدور الأول. وحققت فلودارتسيك (31 عاما)، حاملة آخر ذهبيتين في الأولمبياد وذهبيتي 2009 و2015 في بطولة العالم، أفضل 7 أرقام في 2017.
وقد تلقت فلودارتسيك منافسة من مواطنتها ملفينا كوبرون (22 عاما) صاحبة أفضل رقم في الدور الأول. وتبحث الكولومبية كاترين إيبارغوين عن لقب عالمي ثالث على التوالي في الوثبة الثلاثية، لكن حاملة ذهبية ريو الأخيرة تواجه منافسة قوية من الفنزويلية يوليمار روخاس. وقالت إيبارغوين “دون أي شك، أبحث عن تتويج ثالث في لندن. الفوز في ريو كان رائعا، لكني مازلت متعطشة أكثر”.
وتأهلت إيبارغوين (33 عاما) وروخاس منافستها في السنوات الأخيرة، بسهولة للنهائي. وقالت روخاس (21 عاما) حاملة فضية أولمبياد ريو وصاحبة أفضل وثبة هذه السنة “يجب أن أعمل بجهد كي أفوز في النهائي، لكني سأظهر بأني قادرة. أنا مستاءة لحاجتي إلى وثبتين كي أتأهل للنهائي، لكني كنت أعمل أخيرا على الجانب النفسي”.
يأمل الجامايكي عمر ماكليود في أن يصبح أول عداء منذ الأميركي ألن جونسون يحرز اللقب العالمي في 110 أمتار حواجز بعد ذهبية الأولمبياد. ويقدم الجامايكي موسما جيدا، فقد سجل خامس أفضل زمن في التاريخ (12.90 ث)، لذا يفكر ليس في حصد الذهبية فحسب بل أيضا في تحطيم الرقم العالمي الذي يحمله الأميركي إريس ميريت (12.80 ث) منذ 2012.
وقال ماكليود (23 عاما) “سأحاول تحطيمه. لم أنجح في ذلك (في بطولة جامايكا)، لكني سأحاول المرة المقبلة”.
ويعود ميريت، حامل برونزية بكين 2015 وذهبية أولمبياد لندن 2012، إلى المشاركة للمرة الخامسة في الحدث العالمي. كما يتوقع منافسة من حامل اللقب الروسي سيرجي شوبنكوف الذي شكل خطرا كبيرا على ماكليود في آخر مواجهة بينهما.








سراب/12

قراءة 18 مرات