فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - اخبار الرياضة

اخبار الرياضة

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 02:10

صدارة إنتر ميلان في اختبار بولونيا

صدارة إنتر ميلان في اختبار بولونيا
يسعى إنتر ميلان ويوفنتوس حامل اللقب إلى الانفراد بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم عندما يحل الأول ضيفاً على بولونيا اليوم (الثلاثاء) في افتتاح المرحلة الخامسة، ويستضيف الثاني فيورنتينا غداً (الأربعاء)، فيما يخوض شريكهما نابولي اختباراً صعبا أمام مضيفه لاتسيو.
وتتقاسم أندية إنتر ميلان ويوفنتوس ونابولي الصدارة بالعلامة الكاملة في المراحل الأربع الأولى مع أفضلية للأخير بفارق الأهداف أمام فريق «السيدة العجوز» والإنتر، في حين يحتل لاتسيو المركز الثالث بفارق نقطتين خلف ثلاثي الصدارة، وتدخل الأندية الأربعة المرحلة الخامسة بمعنويات عالية عقب انتصاراتها الثمينة نهاية الأسبوع الماضي، إذ تغلب انتر ميلان على مضيفه كروتوني (2-صفر)، ويوفنتوس على مضيفه ساسوولو (3-1)، ولاتسيو على مضيفه جنوى (3-2)، فيما دك نابولي شباك ضيفه بينيفيتو الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء بنصف (دزينة) من الأهداف.
يخوض انتر ميلان مباراته الثانية على التوالي خارج قواعده، عندما يحل ضيفاً على بولونيا اليوم في مباراة يهدف من خلالها إلى تعميق جراح الأخير والانفراد بالصدارة أقله لمدة 24 ساعة، وضرب انتر ميلان بقوة مطلع الموسم الحالي بقيادة مدربه الجديد لوتشيانو سباليتي خصوصاً بفوزيه المدويين في المرحلتين الأولى والثانية على حساب فيورنتينا (3-صفر) وروما الفريق السابق لسباليتي (3-1) في عقر دار الأخير، وأشاد سباليتي بنتائج فريقه حتى الآن، وطالب لاعبيه بالحفاظ على تركيزهم وعدم الإفراط في الثقة للبقاء ضمن كوكبة الريادة.
وقال سباليتي: «حققنا أكثر من الهدف المطلوب حتى الآن، نسير على الطريق الصحيح لكننا لم نفز بأي شيء حتى الآن»، مضيفاً: «الموسم طويل جداً وجميع المباريات مهمة بالنسبة لنا، وبالتالي يجب الحفاظ على التركيز وعدم الإفراط في الثقة للإبقاء على هذه الدينامية والانتصارات المتتالية».

برشلونة في مهمة سهلة ... والريال يستعيد رونالدو
يأمل برشلونة بمواصلة بدايته الجيدة هذا الموسم عندما يستضيف آيبار اليوم (الثلاثاء)، في المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، في حين يستقبل ريال مدريد ضيفه بيتيس غداً (الأربعاء) بصفوف كاملة مع عودة نجمه وهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، وحقق العملاق الكاتالوني بداية موسم مثالية من خلال تحقيق أربعة انتصارات متتالية في المراحل الأربع الأولى، ويبدو في الطريق إلى انتصار خامس، والتغريد منفرداً في الصدارة على حساب آيبار الـ13 (6 نقاط).
وحقق برشلونة المتخمة صفوفه بالنجوم العالميين السبت الماضي فوزاً صعباً على مضيفه خيتافي (2-1)، لكنه خسر في الوقت ذاته جهود لاعبه الجديد الفرنسي عثمان ديمبيلي الذي أصيب في أحد أوتار فخذه، ولن يستطيع اللعب في الشهرين المقبلين قبل كانون الثاني (يناير)، وكان برشلونة ضم ديمبيلي الصيف الماضي من بوروسيا دورتموند الألماني في صفقة قياسية، هي ثالث أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم (102 مليون + 42 مليون يورو كمكافآت)، بهدف سد الفراغ الذي خلفه رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جرمان الفرنسي في أعلى الصفقات (222 مليون يورو).
في المقابل، يستعيد ريال مدريد خدمات هدافه البرتغالي رونالدو، أفضل لاعب في العالم 4 مرات آخرها في العامين الماضيين، وأفضل لاعب في أوروبا للموسم الفائت، العائد من الإيقاف لخمس مباريات، بسبب دفعه حكم المباراة في ذهاب الكأس السوبر المحلية ضد برشلونة، وظهر رونالدو في ظهوره البسيط خلال شهر الإيقاف متعطشاً للعب وتسجيل الأهداف، وقد تجلى ذلك بتسجيله ثنائية في مرمى أبويل نيقوسيا القبرصي (3-صفر) الأربعاء في دوري أبطال أوروبا، ويرى المدرب الفرنسي للفريق الملكي زين الدين زيدان أن هذه الاستراحة «الإجبارية» للنجم البرتغالي قد تكون «شراً لفعل خير» في بداية موسم غير مستقرة للفريق، إذ ستسمح للاعب بأن يكون أكثر نشاطاً في الربيع على غرار الموسم الماضي، واعتبر زيدان «شيئاً فشيئاً، ترتفع قدرته في محاولة للمحافظة على مستواه عند هذا الحد، ثم الاستمرار بنفس المستوى حتى نهاية الموسم».
وعلى رغم غياب رونالدو، ترك ريال مدريد انطباعاً جيداً خلال فوزه على مضيفه ريال سوسييداد (3-1)، لكن بوجوده سيحاول تخطي إنجاز سانتوس ونجمه بيليه (1961-1963) من خلال تسجيل هدف على الأقل في 74 مباراة رسمية متتالية بعد أن عادل هذه السلسلة (الأحد) (73 مباراة).

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 00:10

ألفيس يتحدث عن الخلاف بين نيمار وكافاني

ألفيس يتحدث عن الخلاف بين نيمار وكافاني
تحدث البرازيلي دانييل ألفيس، لاعب باريس سان جيرمان، حول الخلاف الذي وقع بين مواطنه نيمار دا سيلفا والأورجواياني إيدنسون كافاني أثناء تنفيذ ركلة حرة أمام ليون في الجولة السادسة من الدوري الفرنسي.
وقال ألفيس: "أخذت الكرة لرغبتي في تسديد الركلة الحرة، وكنت واثقنا من قدرتي على تحويلها لهدف، فقد سبق وقمت بذلك في السوبر الفرنسي، ولكن فجأة ظهر نيمار وحصل على الكرة مني".
وتابع: "لا يجب حدوث أي خلاف بين اللاعبين في مباراة مهمة كهذه، علينا الاستفادة من كل عنصر داخل المجموعة لتقديم مستوى جيد، فالإنجاز الجماعي أهم من أي انتصار فردي".
وظهرت الأزمة خلال لقاء أولمبيك ليون الذي انتهى بفوز الفريق الباريسي بثنائية دون رد ، بملعب حديقة الأمراء، حيث سيطر الغضب على المهاجم الأوروجواياني الذي أراد تسديد الركلة الحرة.
وتكرر المشهد عند احتساب حكم اللقاء ركلة جزاء، انبرى إدينسون كافاني لتسديدها، وحاول نيمار إقناعه بأن يسدد الركلة، ولكن دون استجابة من زميله.
وأهدر كافاني ركلة الجزاء، حيث سدد الكرة بقوة، ليتصدى لها الحارس أنتوني لوبيز بمساعدة العارضة في الدقيقة 80.
ويتسابق إدينسون كافاني لحصد جائزة هداف الدوري الفرنسي مع راداميل فالكاو، الذي يتصدر اللائحة برصيد 9 أهداف مقابل 7 لمهاجم الفريق الباريسي.