فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - اخبار الرياضة

اخبار الرياضة

السبت, 16 أيلول/سبتمبر 2017 04:12

مورينيو يوجه بوصلته نحو مولر

مورينيو يوجه بوصلته نحو مولر
لندن - أكدت تقارير صحافية إنكليزية، أن البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، يسعى إلى ضم توماس مولر، مهاجم بايرن ميونيخ، الصيف المقبل.
وإن مولر وافق بشكل مبدئي على خوض تجربة جديدة في البريميرليغ، بحسب مصادر مقربة منه.
ومن المتوقع أن يشتعل الصراع على مولر، نظرا لاهتمام العديد من الأندية الأوروبية الكبرى به، وعلى رأسها: يوفنتوس وليفربول وتشيلسي وأرسنال، إلى جانب اليونايتد.
ونشبت أزمة مؤخرا بين النجم مولر والإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للبافاري؛ بسبب قلة مشاركات اللاعب الألماني الدولي.
ولا تعد هذه المرة الأولى التي يحاول فيها المدرب مورينيو التعاقد مع مولر، حيث حاول ضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، لكن إدارة النادي البافاري رفضت مناقشة الأمر من الأساس.
وسبق أن صرح مولر منذ أيام قليلة بأنه رفض الانتقال إلى مانشستر يونايتد منذ عامين، مفضلا البقاء في ألمانيا.
وعلى الرغم من تفكير إدارة بايرن ميونيخ في الإطاحة بكارلو أنشيلوتي بنهاية الموسم الجاري من أجل التعاقد مع مدرب هوفنهايم جوليان ناجيلسمان، فإن ذلك لا يمنع مولر من التفكير بالرحيل إلى الدوري الإنكليزي، على أن يكون مانشستر يونايتد وجهته المقبلة.

الاتحاد الأوروبي يدرس معاقبة أرسنال وكولن
لندن - وجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” اتهامات ضد ناديي أرسنال الإنكليزي وكولن الألماني إثر حالة الفوضى التي أثارها مشجعون وتسببت في تأخر بدء مباراة الفريقين لمدة نحو ساعة، في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي.
وكان نحو 20 ألف مشجع لكولن قد توافدوا إلى ملعب الإمارات، معقل أرسنال في شمال العاصمة البريطانية لندن، وهو ما يفوق بكثير عدد التذاكر المخصصة لمشجعي الفريق الضيف، والبالغ ثلاثة آلاف تذكرة.
وحاول البعض من المشجعين اقتحام الملعب وجرى احتجاز عدد منهم من قبل شرطة مكافحة الشغب التي حاولت السيطرة على الموقف.
وتحدثت تقارير أيضا عن اشتباكات بين مشجعين لكولن ورجال أمن داخل الملعب خلال محاولة الدخول إلى المدرجات قبل المباراة، التي انتهت بفوز أرسنال 3-1.
ولدى بدء إجراءات تأديبية بحق الناديين، ذكر اليويفا أن كولن يواجه اتهامات تتعلق باضطرابات أثارها الحشد الجماهيري وكذلك إطلاق مشجعيه الألعاب النارية داخل الملعب وإلقاء المقذوفات إلى أرضية الملعب وإحداث أضرار. أما أرسنال فيواجه اتهامات تتعلق بغلق الممرات المؤدية إلى مدرجات مشجعي الفريق الضيف. وستنظر لجنة الانضباط والقيم في اليويفا، القضية الخميس المقبل.

منتخب السعودية يكرر "غلطة" مونديال 2006 بعد رحيل فان مارفيك
كرر المنتخب السعودى نفس ما فعله قبل مشاركته فى مونديال 2006، وسمح برحيل المدير الفنى الذى ساهم فى تأهله للبطولة، بعد تحقيق نتائج جيدة فى التصفيات الآسيوية المؤهلة للعُرس العالمى.
فى التصفيات المؤهلة لمونديال ألمانيا 2006 كان المنتخب السعودى تحت قيادة البرازيلى جابرييل كالديرون، الذى حقق نتائج رائعة مع الأخضر، وقاده لاحتلال صدارة المجموعة الأولى على حساب كوريا الجنوبية، برصيد 14 نقطة، بعد الفوز فى 4 مباريات و التعادل فى مباراتين دون أى هزيمة. 
كانت المفاجأة هى أن المنتخب السعودى أقال كالديرون من قيادته، وقام بتعيين مواطنه ماركوس باكيتا، ليقوده فى المونديال، ولكنه خرج من الدور الأول للمونديال، بعد تعادل وحيد مع تونس، وهزيمتين أمام إسبانيا وأوكرانيا.
نفس الأمر تكرر هذه المرة، حيث قاد الهولندى فان مارفيك المنتخب السعودى للتأهل للمونديال لأول مرة منذ 2006، بعد احتلال المركز الثانى فى المجموعة الثانية، خلف اليابان، بتحقيقه الفوز فى 6 مباريات، والهزيمة فى 3 مباريات، مقابل تعادل وحيد، ولكنه لن يقود المنتخب فى المونديال. 
المنتخب السعودى قام بتعيين الأرجنتينى إدجاردو باوزا مديراً فنياً له، بدلاً من فان مارفيك، ليكون الأول على رأس القيادة الفنية للأخضر فى المونديال. 
وفسر مسؤولو الاتحاد السعودى عدم تجديد عقد مارفيك الذى انتهى عقب مباراة اليابان بأنهم فشلوا فى إقناعه بتغيير استراتيجيته التدريبية، وضرورة متابعة مباريات الدوري السعودي باستمرار من أجل الوقوف على مستوى اللاعبين، حيث قال عادل عزت رئيس الاتحاد "إن اللعب فى كأس العالم يحتاج تحضيرات كبيرة ويختلف عن التصفيات".