فيس بوك

السبت, 05 آب/أغسطس 2017 12:04

قصيدة *ترقب وانتظار*

كتبه
قيم الموضوع
(1 تصويت)

عادل السرحان 

 

قصيدة مهداة الى التشكيلي الرائع صالح كريم 

 

 

فرشاة انيقة 

كحسناء بابلية

وضرة من جدائل نخلة

تتنافسان الانامل 

البصرية 

رؤى معتقة 

تتفتح مع هدير الماء

الهارب من لوح المشاحيف

التي تمر بين حشود القصب 

 الواقفة مثل حرس رئاسي

 وانغام قيثارة سومرية

تنساب من الماضي البعيد 

حين ينزاح الستار 

عن المخبوء في الوجوه

والخطوط 

ترقب وانتظار 

واذرع اخطبوط

لو كان كلكامش حيا

لقعد كالموناليزا المحدقة بدافنشي

امام صالح كريم  

واستبدل الخلود بزاوية في احدى لوحاته

خطوط 

ووجوه كثيرة 

وافاع رؤوسها مستديرة

تكاد تخرج من جمودها وتلدغ 

الناظرين

 الذين يمرون سراعا

الى الموت 

في وطن يحترف سادته لعبة الفناء

 السياب يصيح

ترهبه عيون ميدوزا

والضحايا

وخطايا منزل الاقنان

 ثم يغفو هنيهة

على ضفة النهر

ويحلم بازهار البمبر

تلون ضفة الايام التي لم تأتي

وربما لن تأتي

ثم يتسلل لواذا الى مقبرة 

الحسن البصري وحيدا 

خائفا من كل شيء

متأبطا لوحة

* ترقب وانتظار*

 

*عنوان القصيدة هو عنوان احدى لوحات صالح كريم 

 

قراءة 59 مرات