فيس بوك

وكالة الحدث الاخبارية - ثقافة وفن
ثقافة وفن

ثقافة وفن (706)

إليسا تنهي تصوير كليب أغنية 'عكس اللي شايفينها'
انتهت الفنانة اللبنانية إليسا من تصوير كليب أغنية "عكس اللي شايفينها" المقرر طرحه بعد عيد الفطر. ونشرت إليسا بعض اللقطات من كواليس التصوير، علما أن الأغنية حققت 33 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.






سراب/12

الثلاثاء, 06 حزيران/يونيو 2017 12:57

لحظة عشق ليست لك

كتبه

غصن البان

 

حيث انا

ملكت قرنفلة زماني 

ونورت بعطر أناملها عيني الغارق بالامتنان

رغم الوجع الاسمى

والهدية الإلهية الأغلى 

حضنها أغلى أرجوحة ربيعية شلال ونبع 

ودفق الحنان الانفس

اعترف غفوتي في حضنك حتى للحظات تجعل قلبي مثل عصفور يرقص في بستان ابي المترع بالخير

انتي فقط يا رمز الإنسانية الأعظم تجعليني كل لحظةأسعد انسانه في الكون

كم تساءلت : متى كان للعشق هذا السحر اللوني الآت من الجنة ؟

وحرت في إيجاد سواك

اعشقك سيدة السيدات بلا حدود

 ياإشراقة ضوء سماوية تنير ايامي كلها 

يابهجتي الغارقة في العسل ونسيم سروري

 يااملي الدائم

ويااطيب واطهر واروع روح تمشي على الارض

لك فقط دون الكون

اغرد مقصرة بالعرفان

نيللي كريم وهند صبري نجمتا 'فوغ' لشهر يونيو
اختارت مجلة فوغ العالمية الممثلتين نيللي كريم وهند صبري للظهور على غلافها في عددها لشهر يونيو بعد النجاح الذي حققتاه.
ونظمت مؤخرا جلسة تصوير لفائدة المجلة في فندق مينا هاوس بالقاهرة حيث تألقت الممثلتان بملابس باللون الأبيض. وستتحدث نيللي وهند في حوارهما مع المجلة حول أعمالهما الفنية  وكيفية التوفيق بين حياتهما الخاصة والعمل وطول ساعات التصوير.





سراب/12

عمار منذر / تركيا

 

بعد تعيين سيدة الأعمال اللبنانية الدكتورة إيمان غصين سفيرة للنوايا الحسنة من قبل الإتحاد العالمي لسفراء النوايا الحسنة 

 W.F.G.A المسجل على موقع الأمم المتحده ومقره العاصمة الألمانية برلين .. تم إبرام اتفاقية بين الإتحاد العالمي والمجلس الإنمائي للمرأة والأعمال WBDC COUNCIL في العاصمة اللبنانية بيروت .. وقد اتفق الجانبان على تبادل الخبرات وإقامة المؤتمرات المشتركة العلمية والثقافية والإنسانية وتبادل الآراء ووجهات النظر فيما يخص العمل التطوعي والإنساني وبما يخدم المجتمع ... وتضمنت الإتفاقية كذلك وضع برامج تثقيفية وإيجاد سبل للتعاون المشترك بين الشعوب وبالأخص العربية كإقامة الورش التدريبية والتأهيلية في شتى المجالات وإقامة المنتديات والملتقيات ... وستدخل الإتفاقية حيز التنفيذ خلال الفترة القليلة المقبلة بإذن الله ..

ونود الإشارة إلى إن الإتحاد العالمي لسفراء النوايا الحسنة قد منح السيدة إيمان غصين رئيسة المجلس الإنمائي للمرأة والأعمال منصب وشهادة سفيرة النوايا الحسنة تثمينا" وتقديرا" لجهودها المبذولة في ميدان العمل الإنساني .

 

بكر الزبيدي - عمان

قررت الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامية العربية صباح يوم الاحد الموافق 4/حزيران – يونيو /2017 التاسع من رمضان 1438 اختيار بغداد عاصمة للصحافة العربية لعام 2017 و جاء هذا الإختيار تقديراً للجهود التي تقوم بها جمهورية العراق في دعم هذا القطاع الهام و مساهمته الكبيرة في نقل الخبر و المعلومة والتي تأتي في ظل احلك الظروف التي تمر بها عمليات تحرير الموصل من الإرهاب وسط عزيمة و اصرار و معنويات عالية للجيش العراقي و بمشاركة فاعلة من عدد كبير من الزملاء الصحفيين و الإعلاميين الذين يعكسون بإقلامهم و صورهم حجم التضحيات و الإنجازات التي يحققها الجيش العراقي فكانوا على قدر عالٍ من المسؤولية و الحكمة في الحفاظ على وحدة الصف بين أبناء شعب العراق الواحد .

و اليوم تجد الأمانة العامة بقرارها اختيار بغداد عاصمة الصحافة العربية لعام 2017 ما هو إلا الشيء البسيط امام حجم هذه التضحيات التي قدمها أبناء هذه المهنة من أجل اعلاء كلمة الحق , فـالعراق يستحق منا جميعاً الوقوف الى جانبه ولا يغيب أمام الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامية العربية التطور الإعلامي الكبير في جمهورية العراق و ظهور العديد من المؤسسات الإعلامية المكتوبة و المسموعة و المرئية و المواقع الإلكترونية و دعم حكومة العراق لحرية الرأي و فتح آفاق رحبه امام الزملاء الصحفيين و الإعلاميين من أجل اطلاق ابداعاتهم و ايصالها الى العالم اجمع 

و يأتي هذا القرار في هذا الشهر الفضيل تمهيداً لنقل الراية رسمياً من دولة الامارات العربية المتحدة والتي حظيت بها امارة الشارقة في العام الماضي و تسلمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة و تسليمها الى فخامة رئيس الجمهورية و دولة رئيس الوزراء .

يذكر ان بغداد هي خامس عاصمة تحمل لقب عاصمة الصحافة العربية حيث حصلت المنامة على لقب عاصمة الصحافة العربية عام 2012 و تسلمها صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة , و تلتها الرياض في عام 2013 و تسلمها المغفور له خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود و من ثم القدس لعامين متتاليين 2014 – 2015 , و اماراة الشارقة 2016 و تسلمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة .

و تتقدم الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامة العربية بالتهنئة و التبريك الى حكومة جمهورية العراق و شبكة الإعلام العراقي و نقابة الصحفيين و المؤسسات الإعلامية و وكالة بغداد تايمز التي كانت أولى المؤسسات المبادرة لترشيح بغداد لهذا الإستحقاق .

 

رقيقة كجناح فراشة
محسن لفتة الجنابي
حين تتقمصين القسوة
وحشية تحاولي أن تكوني
فتسامقت كما النخلة
تبتغين نثر الغبار لمستثيرك
فصرت للقداح عطره
بغضب مبحوح تصرخين
فأضحى صوتك ناي المحبة
سلبتِ من الياسمين رقتّه
ومن حنينك أزهار الرمّان تبقى
خجلك جنبد حدائقنا
أيام كانت الناس أنقى
أما نبلك
آتٍ من عمق حضارة أجدادك
يشع بأرجائنا المكلومة
فتبدد الشك حين عرفتك
في زمن التطرّف الوحشي
لم أعرف سوى جمالك المتطرّف
حيث التشدد يرتقي قمة الغواني الأحلى
أجتمعت لتصنع قصيدة أسمها
بنت العراق
مَن مثلك يستحق القبلة؟

الأحد, 04 حزيران/يونيو 2017 00:31

لا احد في المرآة

كتبه

محمد السعدون

 

لا احداً صدقيني

امتدتْ يدها من المرآةٍ

عبثت ْبجسدي

تخبرُان لا احدَ

هنا غَيّري

العطرُعالقُ بينُ مساماتِ السقفِ

وطيّاتِ الفراش

قبل َميلاد يسوع

قبل ُمولد ِالحريةِ

حينَ كانَ جدي

البعيد

يصنعُ تماثيل َالتمرِ

وياُكُلهاحين يجوع

تحتُ ضوءِ الشموع

يعبدونُ الصدورَ العاريةِ

ودنانِ عجائزَ الخمرِ

والسفرُ البعيد

بربحِ الشراءِ والبيع الوفير

برٌ وبحرٌ

انا وحيدُ القبيلةَ الان

ورثتُ عشقَ عتيقات الخوابيَّ َ

والدنِان

وصدورَ واردافَ

الحِسان

تاكدي

لا احدَاً في المرآةِ صديقتي

رحلنََّ جميعّهنَّ َللاصقاعِ البعيدة

والتراب

نضبتْ اثدائهنَ

فلا لبنٌ هناك

ولارعشةً تهتزُ

ولاضحكةُ غنجٍ تثار

ولازلتُ هنا ُمتربّعاً

فوقَ شَرخ الشباب

الماضياتُ تركنّنّي بلا إيّاب

فتىً عربياً وسيماً غضَ الاهاب

خيّارُ واحدُ كانَ صديقتيّ

إما الذهاب

وإما الذهاب

واثرت ُاحرسُ ترابَ الجدود

واجلسُ وحيداً

فوقَ حَرائقَ الليّلِ

الطويل

اشربُ كاسي ممزوجةُ بماءِ

الفرات

واسدُ رمقي من خبزةِ

دجلةَ الخيّرات رزقاً للعباد

صدقيني

صدقينيّ

لااحداً في المرآةِ غيري

ذهبنَ جميعهنَ

تفرقنَ

في الاصقاعِ البعيدة

انتشرتْ روائحَ الاجساد المثيرة

لِستِ جهات 

ولازلتُ صديقتي

تدورُ معي الكاس مترعةً

ومن رائحةِ الانثى

انسجُ ابياتي

قصيدةُ عهرٍ

واجهرُ بها صارخاً بلاخوفٍ

اسحقُ بقدميّنِ ثابتتيّنِ

اوجارَ الذئاب

اساورُ منها المخالبِ

المسنونةَ العجفاءِ

احطمُ الانياب

اناحارسُ النهرين

اناخادمُ النهريّين

من طينةِ ا لنهريّن

عُجنَت دمي

من أطهرِ تربةٍ في الارضِِ

اعطرُ

اطيبُ

ازكى تراب

اناسادنُ النهرينَ

من مثلي توضاءَ بالسحاب

كتاب يؤرخ لمؤسس الجامعة المستنصرية في العراق
 سلام الشماع
يعتبر العراقيون والعرب الأكاديمي مسارع الراوي، واحد من رواد التنوير المعاصر في العراق والوطن العربي، وهو صاحب فكرة “الكلية الجامعة” سنة 1963، ومؤسس الجامعة المستنصرية، وهي المؤسسة الأكاديمية الثانية، التي أعقبت في نشأتها جامعة بغداد، وأصبحت صرحاً رئيسياً في البناء العلمي في العراق، ولكن أحداً لم يسلط الضوء على سيرته وإنجازاته العلمية الكبيرة.
وإنصافاً للرجل، صدر في عمان، مؤخراً، كتاب يحمل عنوان “من رواد التنوير في العراق والوطن العربي.. الأستاذ الدكتور مسارع حسن الراوي”، للباحث عبدالستار الراوي، أستاذ الفلسفة ومباحثها، الذي كان يشغل منصب سفير بغداد في طهران، قبل الاحتلال الأميركي للعراق سنة 2003.
ويعتبر الراوي مؤلفه ليس “أكثر من محاولة أولية لتوثيق جوانب من سيرة علم معاصر من أعلام العراق والوطن العربي، وهو أقل بكثير مما يستحقه مقام الدكتور مسارع الراوي، الذي حاز على معرفة موسوعية شملت ميادين: الفلسفة، علم النفس، العربية وآدابها والتربية وعلومها”.
يتابع “إن مسارع الراوي بدأ، منذ بداية النصف الأول من القرن الماضي، يتلمس الطريق لمشروعه التنويري، للارتقاء بمستوى التربية والتعليم في بلده، فكان عليه خوض معركة الحداثة في الأفكار والتجديد في الأدوات.
وثابر مسارع الراوي على الكتابة والتدوين، وبلغ مجموع مؤلفاته المنشورة ما يربو على الخمسين كتاباً عدا المئات من الأبحاث والمقالات التي تشكل بمجموعها دائرة معارف متكاملة تضم مختلف قضايا التعليم بكل أبوابه ومستوياته، والتربية فلسفة وتطبيقاً، وعلم النفس التربوي، وعلم الاجتماع ، والفكر العربي الوحدوي والإنساني. تلك كانت رسالته، التي حملها من العراق إلى كل بلدان الوطن الكبير.
تضمن الكتاب، الذي جاء مبتكراً في التناول السيري، عشرة مباحث، اختص الأول منها بـ”الجذور”، ويعنى بنشأة مسارع حسن الراوي في عائلة من أعلام التصوف. ويركز الكتاب في مبحثه الثاني على الخبرة الأكاديمية للبروفيسور الراوي، وتأسيسه الجامعة المستنصرية، التي أسهمت في تنفيذ خطط التنمية للبلاد بتوفير الكادر العلمي.
ويدرس الكتاب في مباحثه مشروع تدوين تاريخ الأمة العربية، الذي أقدم عليه مسارع الراوي، مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ليكون مرجعا علميا تتبلور من خلاله جوانب الهوية العربية الواحدة، لكن المشروع تعثر، بعد أن انتهت ولايته على المنظمة وحل محله الجزائري محمد المبل، حتى توقف نهائياً.
وكان هذا المشروع يشمل الموسوعة الفلسطينية، التي تقع في 12 جزءاً. ويستعرض الكتاب أيضاً فلسفة الدكتور الراوي وإنجازاته التربوية، والتزامه بأن التعليم لا يقتصر على الحفظ وحشو الذهن بتفاصيل المعرفة التي ليس لها حدود، بل هو إثبات ملكة التعليم وترسيخها وتعزيز حب العلم في نفوس المتعلمين، وتدريبهم على كيفية تعليم أنفسهم ذاتيا.
ويسلط الكتاب الضوء على الاهتمام المكثف للراوي باللغة العربية، ففي كتاباته وفي ملتقيات المجمعين العلميين العراقي والأردني خصها بسلسلة من الأبحاث والدراسات، وفقا لخبرته التربوية العميقة ودراساته المستفيضة لواقع ومآلات اللغة العربية.
فيما يوثق الباحث في موضع آخر من الكتاب الأعمال العلمية والمؤلفات والأبحاث، المطبوع منها والمخطوط، والجمعيات العلمية والملتقيات الفكرية، واختيار الراوي عضواً عاملاً في المجمع العلمي العراقي منذ سنة (1978)، وحتى الآن، مقدماً رصيدا مهما من البحوث العلمية التي رفد بها مجلة المجمع واختياره عضواً في الجمعيات والاتحادات التربوية العالمية، والملتقيات الفكرية والمؤتمرات العلمية العربية والعالمية.
ويستفيض الباحث في ذكر مآثر الدكتور مسارع الراوي، ليخلص المبحث التاسع من الكتاب إلى مبادرة الدكتور الراوي ومعه عدد من زملائه، منهم الدكتور الراحل سعدون حمادي، رئيس المجلس الوطني، بتشكيل مائدة حوارية، تعنى بالفكر الإنساني وبالقضايا الثقافية وتتوزع على ميادين المعرفة من العلوم والآداب والفنون، على قاعدة من تنوع الأفكار واختلاف الرؤى.
ويختتم الكتاب بمبحث تحت عنوان “أحزان الزمن الضنين”، يستعرض فيه موقف الدكتور الراوي من الاحتلال الأميركي لبلده، وتغريبه في البلدان، وتحليله ما جرى بعد الاحتلال تحليلا علميا دقيقا.
يمثل هذا الكتاب الحلقة الأولى من سلسلة طويلة يتناول فيها عبدالستار الراوي شخصيات تنويرية عراقية وعربية أخرى، وهو مشروع قديم خطط له ويبدو أن الفرصة أتيحت له لتنفيذه الآن.




باهر/12

السبت, 03 حزيران/يونيو 2017 16:46

قيامة جسد

كتبه

لمياء عمر عياد

 

 مدهوشة بين شهقة الموت

 كغريق

.. أزاحم الموج، فيباغتني وأفنى

 أتكوّر حُبلى

 أزهق أجنّتي

 فلا كوْنٌ

غير التراب من تحتي يئنّ

 وجذع النخل جفّ من ذنوبي

 ثكلى أنا وروحي يتيمة

 وتلك الأرض سكنها الزيّفُ

 فما عادت غير مسرح دمى.. أدواره جمهور

 كُممّت الأفواه والحناجر نَزفت قروحَ الصّمت

 مدهوش جسدي

 وكفني من غزل عناكب التاريخ

 تتْلو تراتيل الزندقة والفحش

 أهتزّ بكفن أبصر المدى

 وأحداق استقال منها البياض

 أتعرى

 أغادر صدفة الموت

 جسدي رخاميّ بارد

 تشاكسه مرايا البغاء بثوب الخيانة

 جسدي من كبريت مبلّل

لا احتكاك يشعل لهيب الروح فتعود

كن أيها الجسد عارٍ وعوراتك تبتهل

 ولاتكن بثوب العهر

 سل القيامة أأثواب لها ذنوب تقام

 ا م براءة الروح في الجسد؟؟

كن أيها الجسد مسكونا بالطهر

 وارمِ بالتراب عليك نواحا

 تعزفه أرض و من دمائها تنقش

 رداء الكرامة

مدارها نطاق حول خاصرتك

 كواكب الشهوة تسجد لشرفك

الجمعة, 02 حزيران/يونيو 2017 11:23

من بوح عين مكسوره !!؟

كتبه

د.سحر احمد علي "الحاره

 

    إنها عينك ايتها الأنثى ؟!!..نعم ..

    ربما ينتقدني البعض من الجنسين

    فيما سأكتبه من وحي قصص الواقع

    ومانشاهده ونسمع به..

    ولكن أيتها الأنثى في تطلعاتي هذه

    أرى بعينيك المكسورة كل الحق والحقيقة..

    ومازال ان لم نقل ثلثي المجتمع فنصفه

    يتبع هذه التقاليد الاجتماعيه

    والاسرويه والعائليه..

    وصف بعضهم المرأة الشرقية

    بأنها لاأكثر من دجاجه تقوقع

    (عندما تبيض) وعندما لاتبيض تذبح ؟!

    والبعض عرضها في استخدام موهبته الفنية

    من رسم او شعر أو غناء كلوحة

    جمالية تعطي الحنان والطمأنينة

    والاستقرار فحسب ؟!

    والبعض الآخر وهم قلة حاول ان ينصفها

    ويعطيها جزء من حقها

    فقال بأن الانثى الشرقية

    هي حالة اساسية في بناء الحياة ..

    فهي أم وعاملة وفلاحة ومربية

    ومسؤولة وطبيبة ومهندسة ومربية

    وهي بآن معا

    شاطئ الأمان لرحلة الإنسان في الحياة..

    القراء الأعزاء ..

    مازالت تحاصر ذهني منذ الطفولة

    وريعان الشباب وحتى يومنا هذا..

    أمور كثيرة تجحف بحق الأنثى المحكوم

    والمغلوب على امرها من نظرة المجتمع

    وكلام الناس وعيونهم التي تحكم

    على افعالها وأفكارها من خلال عقلية

    لم ولن يتخلصوا منها على مدى العصور

    والأزمنة مهما طالت من مراتب ومراكز ونجاح ؟!

    ايتها الأنثى ..نعم انت ؟!!

    مازلت أنثى ضعيفة..مازلت أنثى مكسورة..

    مازلت تسيرين..

    ولن تخرجي من مأساتك مدى الدهر..

    مادام الرجل الشرقي ماسكا

    بقبضة يمينه جهاز التحكم المنظور

    في كل جيل وكل زمان ..

    وبقبضة يساره جهاز الرادار

    الذي يراقب تصرفاتك وطريقة أفكارك

    وحتى اعمالك عن بعد وعن كثب..

    ايتها الأخت الانثى..

    لك انت ..

    لست قوية كما يزعمون..

    نعم انت لست قوية..

    وكل اعتباراتك بتقديم فلذات كبدك للوطن

    وبتقديم جهودك الفكريه والعقليه

     في بناء انسانية الابناء والاحفاد

    الى ان تصل لاجيال العلم ليست الا

    مساهمة محدودة يحددها

    من له علاقة بك شخصيا من المقربين..

    نعم ان طموحك عندما يكون أبعد

    ستقف عنده افكار الرجل الشرقي

    الضيقة المحمومة من ماسونية

    تقاليد وأعراف بالية شطبت عليها

    العصرية الحديثة بألوانها الوهمية ..

    هي عادات ربي عليها

    فلم ولن يتخلص منها مدى الدهر..

    تحضرني الآن حادثة جرت مع سيدة مميزة

    وكانت بوقتها احدى الوزيرات السوريات

    في أواخر القرن الماضي ..

    كانت مدعوة لمهمة خارج الوطن

    في نشاط يعود لعملها الوزاري

    انذاك وقد طلب من هذه السيدة

    لبروتوكول سفرها ورقة موجود

    عليها توقيع الزوج ؟!!

    فكان ردها بابتسامة بريئه توضحت منها

    اشارات الاستفهام والتعجب

    قائلة وانا من يمثل المرأة السورية.المنطلقة ..

    أكل مابجعبتي من شهادات وموقع هام

    في دولتي يؤهلني لاتخاذ القرار بنفسي

    وتوقفني عند ساحة المطار

    ورقة موافقة الزوج ؟!!.

    ماذا اراني اقول ..ماذا اراني أفعل ؟؟ 

    طبعا عملت بالقانون ورجعت لتوقيع ورقة السفر..

    للعلم انا لا أنتقد زوج تلك السيدة فربما

    كان رائعا وغيره متفهم كما حولي"..

    ولكني أتساءل من ناحية أخرى أيضا

    هل هي حالة عامه ام استثنائية عندما

    تتدخل العائلة عامة والاسره خاصة

    ويقف قرارهم حيال سفر ما لانجاز دراسة

    أو عمل يعود بالفائدة المرجوة لنفسها

    وذاتها ومستقبلها والتي طالما حلمت به

    هذه الانثى لانه فرصة لن تتكرر..

    ام هو حكم الزمن الذي مازالت

    ثمرة تخطيات عقلية ناسه تنبت بدون سماد

    متطور لنجد انه لايتماشى مع الزمن الجديد ؟؟!! 

    ما أريد ذكره أنك أيتها الأنثى مهما

    تقدمين وتعلمين وتنشئين وتربين وتعملين ..

    لن تكوني غير انثى ضعيفة هشة مهزومة

    نعم لأنك وبكل بساطة لست بصاحبة قرار..

    تماما كخاوية الفخار..

    تمتلئين بالماء لتروي كل سائل عطش

    من طالبيك ولكن بمقدورهم رمي الحجر

    بمكان ما لبى حاجتهم ..

    هذا ان لم يكسروها متى شاؤوا او ارادوا ؟؟!

    هذا مايحدث منذ الأزل وحتى الآن ..

    مايريد الأخ لأخته يختلف تماما مع زوجته..

    مايريد الأب لابنته يختلف تماما عن ابنه..

    مايريد الابن لأمه يختلف تماما عن حبيبته..

    ماتريده الام لابنتها مثلما ارادته امها لها

    بالنهاية مايريده مجتمع الذكورة

    للانثى فقط العطاء الأسروي..

    مايريده غالبية المجتمع ايضا

    للانثى بشكل عام .."مكانك راوح "؟!.

    وكلنا يتذكر في الاجيال السابقة

    كيف كانت نظرة المجتمع الذكوري نفسه

    في الماضي للمرأة العاملة

    وكيف انه اليوم بدأ يطالب ويحدد نوعية

    الأنثى عند طلبها للزواج ..؟!

    أيتها السيدات والسادة

    برأيكم هل نحتاج الى زمن يعادل ذاك الزمان

     حتى تجد الانثى لنفسها حريتها الشخصيه

    في اتخاذ قراراتها ..أتساءل ؟؟!

    والى متى ..

    إليك أيتها الأم..أيتها الأخت..أيتها البنت..

    أيتها الصديقة ..العاملة الفلاحة المسؤولة

    الوزيرة البرلمانية..ايتها الأنثى المسحوقة..

    المكسورة..

    ايتها الانثى المتوفاة..

    كيف ومتى ستتحررين..؟؟!!

       **