وزير الخارجية المصري بمجلس الأمن: نحذر من تأثير تهجير الفلسطينيين على السلم في المنطقة بأسرها

وزير الخارجية المصري بمجلس الأمن: نحذر من تأثير تهجير الفلسطينيين على السلم في المنطقة بأسرها

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري أن التدمير في قطاع غزة وصل إلى حد غير مسبوق، مشيرا إلى أن القاهرة شددت منذ 7 أكتوبر على "إدانة استهداف المدنيين من كل جانب".
وخلال كلمته بجلسة مجلس الأمن أوضح سامح شكري أن أعداد النازحين وصلت لنحو ثلثي سكان القطاع، وأن قطاع غزة يشهد انتهاكات واسعة للقانون الدولي الإنساني.
وأضاف شكري: "النهج الإسرائيلي على مدى أكثر من 50 يوما سياسة متعمدة لجعل الحياة في غزة مستحيلة"، محذرا من "تأثير تهجير الفلسطينيين على السلم في المنطقة بأسرها".
وأشار إلى أن "مفهوم الدفاع عن النفس لا يمكن أن يكون مخالفا للقانون الدولي الإنساني"، مردفا: "سياسة التهجير القسري في غزة ما زالت هدفا لإسرائيل، وما يحدث بغزة يقابله سياسة في الضفة الغربية طاردة لأبناء الشعب الفلسطيني".
وشدد سامح شكري على أن "من الضروري وقف الحرب اللعينة قبل التفكير في ملامح اليوم التالي"، مؤكدا "مواصلة مصر جهودها لإطالة أمد الهدنة في غزة".
وتابع وزير الخارجية المصري: "نجحنا بالتعاون مع قطر والولايات المتحدة في إبرام صفقة تبادل للرهائن"
وبين سامح شكري أن ما تم إدخاله حتى الآن لغزة من مساعدات لا يكفي احتياجات سكان القطاع، مشددا على أنه "ينبغي معالجة القضية الفلسطينية بشكل يؤدي لإنهاء الاحتلال".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه