الرئيس الفلسطيني يرفض "محاولات العبث" بأمن الأردن واستقراره

الرئيس الفلسطيني يرفض "محاولات العبث" بأمن الأردن واستقراره


هاتف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.
وأكد عباس، خلال الاتصال، "وقوفه والقيادة والشعب الفلسطيني، إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة الملك عبد الله الثاني، والرفض التام لكل محاولات العبث بأمن الأردن واستقراره أو محاولة استغلال معاناة شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة للعبث بالساحة الأردنية، ورفض أي تدخلات خارجية بالشأن الأردني الداخلي".
وشدد الرئيس الفلسطيني على ثقته بأن الأردن، تحت قيادة الملك عبد الله الثاني، ستتجاوز كل الظروف وستبقى بلدا آمنا مستقرا، مؤكدا أن "الأمن والاستقرار في الأردن هو مصلحة فلسطينية عليا".
كما جدد الشكر للملك على "مواقف الأردن الثابتة والداعمة لنيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة كافة، وكذلك على مساعيها وجهودها في العمل على وقف العدوان الإسرائيلي على شعبنا وإيصال المساعدات إلى أهلنا في غزة ومنع التهجير القسري، وعلى أهمية الدور الأردني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس من خلال الوصاية الهاشمية على المقدسات".
من جهته، شكر العاهل الأردني، الرئيس الفلسطيني على هذه المواقف الأخوية، وجدد التأكيد باستمرار الأردن في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه