معركة تحرير الفاو الخالدة وهزيمة خميني

معركة تحرير الفاو الخالدة وهزيمة خميني

الله اكبر الله اكبر الله أكبر والنصر قادم للعراق ان شاء الله
تمر علينا اليوم معركة تحرير الفاو التي وقعت في 17 أبريل 1988، ونتائجها ادت دورًا هامًا في نهاية الحرب العراقية الإيرانية وهزيمة خميني ومع أنها ليست العامل الوحيد الذي أدى إلى نهاية الحرب، إلا أنها كانت من أبرز الأحداث التي ساهمت في تشكيل هذه النهاية السد المنيع امام العدوان الفارسي.
معركة تحرير الفاو كانت معركة ضارية وعنيفة تدور في منطقة الفاو في جنوب العراق. قوات الجيش العراقي تمكنت من استعادة السيطرة على المدينة بعد معركة طويلة وشرسة مع القوات الإيرانية. وقد تسببت هذه المعركة في خسائر كبيرة معنوية وبشرية للجانب الايراني الذي سبب تجرع السم لخميني
بعد معركة تحرير الفاو، تحطمت وتراجعت امال ايران وحلفاءها عن أحلامهم والاستمرار في الحرب وقبلت الهدنة مع العراق في أب 1988. وقد أدى ذلك إلى نهاية الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت لمدة ثمانية أعوام. وعلى الرغم من أن هناك عوامل أخرى أثرت على النهاية، هي صمود الشعب العراقي وقيادته عبر ثمانية أعوام إلا أن معركة تحرير الفاو تعتبر من المحطات الهامة في هذه الحرب وفي نهايتها.
من المهم أن تبقى معركه تحرير الفاو وكل المعارك التي خاضها الجيش العراقي وبطولات الشعب العراقي ومساندة الأمة العربية على مدار ثمانية سنوات في ذاكرتنا عبر التاريخ .
المجد والخلود لشهداء العراق
الخزي والعار لذيول ايران
د ابو خليل الخفاف
٢٠٢٤/٤/١٧

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه