ardanlendeelitkufaruessvtr

تعقيم مشتريات البقالة لا يحمي من كورونا

 

تعقيم مشتريات البقالة لا يحمي من كورونا

دأب الكثيرون منذ بداية أزمة وباء كورونا على تنظيف وتعقيم مشتريات البقالة لحماية أنفسهم من الفيروس، لكن الدلائل تشير بشكل متزايد على أن هذا الأمر قد لا يكون ضرورياً على الإطلاق.
وبخلاف ما كان يعتقد فيي السابق، تشير الأبحاث الجديدة إلى أن احتمال التقاط فيروس كورونا عن طريق لمس الأسطح والأشياء الملوثة، بما في ذلك مشتريات البقالة، ومقابض الأبواب، ومقاعد المراحيض ضعيف بشكل كبير.
ويقول الباحثون إن عمليات التنظيف والتعقيم المبالغ فيها ليست أكثر من مضيعة للوقت، بل ويمكن أن تعطي انطباعاً زائفاً بالأمان، وتشتت انتباه الناس عن مكامن الخطر الحقيقية.
وعندما يكون شخص ما مصاباً بفيروس كورونا، يمكن أن ينقل العدوى للآخرين عن طريق هواء الزفير الذي يطلقه، سواء ظهرت عليه أعراض المرض أم لم تظهر. وبمجرد وصول الفيروس إلى الهواء، يمكن أن يظل معلقًا، عائمًا مثل الدخان، وإذا كان في الهواء الطلق أو في مكان جيد التهوية، فإنه يختفي على الفور.
ولكن في الداخل، يمكن أن تتراكم الجزيئات الفيروسية، وتملأ الفراغ بسرعة. ووجدت بعض الدراسات أن هذه الفيروسات يمكن أن تسافر لمسافة 20 قدمًا أو أكثر، وإذا كان هناك أشخاص آخرون في هذا المكان، فإنهم يتنفسون الفيروس ويصابون بالعدوى. ولهذا السبب يمكن أن تكون إجراءات التباعد الاجتماعي غير مجدية إذا كنت في مكان سيئ التهوية.
وفي حين أن التقاط الفيروس من الأسطح أو الأشياء الملوثة أمر وارد من الناحية النظيرة، لكنه لا يحدث على الأغلب في الواقع. وكانت الدراسات المبكرة قد اقترحت أن فيروس كورونا يمكن أن يبقى على الأسطح لمدة تصل 6 أيام، لكن هذه الدراسات تنطوي على وجود كميات كبيرة من الفيروس في بيئة المختبر.
وتشير الأبحاث الحديثة التي أجريت في أماكن أكثر شبهاً بالحياة الواقعية، إلى أن الفيروس لا يعيش حقًا على الأسطح لفترة طويلة، أو على الأقل ليس بالقدر الذي يمكن أن يسبب العدوى، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه