مسؤول أمريكي: بايدن في موقف محرج لأنه يدعم إسرائيل في حرب لا يمكن أن تنتصر فيها

مسؤول أمريكي: بايدن في موقف محرج لأنه يدعم إسرائيل في حرب لا يمكن أن تنتصر فيها

نقلا عن مسؤولين أمريكيين بأن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تشكك في قدرة إسرائيل على تحقيق "نصر كامل" على حركة "حماس" في قطاع غزة.
و تعليق لنائب وزير الخارجية الأمريكي كورت كامبيل، أدلى به خلال مؤتمر حول أن إسرائيل "من غير المرجح أن تحقق نصرا كاملا" في غزة.
وقال أربعة مسؤولين أمريكيين إن هذا التعليق لا يعتبر خاطئا، بل يعكس تقييم الإدارة لآفاق العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة بشكل عام.
ونقل عن أحد المسؤولين قوله: "أنا لن أعبر عن ذلك بمثل هذه الطريقة غير اللائقة، ولكن نعم، هذه هي رؤيتنا للوضع".
ومع ذلك، اعتبر اثنان من المسؤولين أن إسرائيل حققت نجاحا عسكريا تكتيكيا كبيرا، حيث قتلت الآلاف من عناصر "حماس" ودمرت أجزاء من شبكة الأنفاق التابعة للحركة، وأن النصر العسكري على "حماس" بحيث لا تكون قادرة على تنفيذ هجمات على غرار ما كان في 7 أكتوبر، لا يزال قابلا للتحقيق.
وأشارا إلى أن المشكلة تتمثل في أن إسرائيل لم تحضر بعد أي خطة لإدارة تلك الأراضي بعد هزيمة "حماس" العسكرية أو لمنع عناصر "حماس" من العودة إلى المواقع التي تم "تطهيرها" من قبل.
ونوه أحد المسؤولين بأنه على الرغم مما تمكنت إسرائيل من تحقيقه، "لا تزال البنية والدعم من الخارج (لحركة "حماس") قائمين".
وأكد المسؤولون أن واشنطن تريد كالسابق مساعدة إسرائيل في الدفاع عن نفسها وتقليص قدرات "حماس" إلى أدنى حد ممكن، لكن إدارة بايدن باتت في موقف محرج، حيث تدعم إسرائيل في حرب لا يمكن أن تنتصر فيها بشكل كامل بالوسائل التي كانت الولايات المتحدة قد حذرت من استخدامها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه