بعد مرور عام.. أين وصل قرار 320 بتحويل جنس الأراضي الزراعية إلى سكنية؟

بعد مرور عام.. أين وصل قرار 320 بتحويل جنس الأراضي الزراعية إلى سكنية؟


على الرغم من مرور عام على قرار مجلس الوزراء بالرقم 320 الخاص بتحويل جنس الأراضي الزراعية إلى سكنية، لكن هذا القرار لا يزال يواجه عقبات كثيرة في تنفيذه من قبل الجهات المعنية، إضافة إلى معاناة المواطنين من توقف البناء في الأراضي البينية، ما أدى إلى تذمرهم مع توقف عمل عشرات العمال وانقطاع أرزاقهم.
بدورها، أكدت أمانة بغداد أن تنفيذ هذا القرار يتطلب وقتا، لأن أغلب الأراضي المشمولة غير عائدة لها ويتطلب تحويل ملكيتها إجراءات تقوم بها الوزارات المعنية.
وأقر مجلس الوزراء في كانون الأول من العام الماضي تعليمات خاصة بتحويل جنس الأراضي الزراعية التي تم تغيير استعمالها لأغراض السكن وتمليكها، منها تعديل أمانة بغداد والمؤسسات البلدية في المحافظات، للتصميم الأساس للمدن وتغيير الاستعمالات المختلفة للأراضي المشيّدة عليها وحدات سكنية بشكل عشوائي والمملوكة للدولة، والمشيدة قبل صدور هذا القرار، وتفعيل الأمانة والمؤسسات البلدية في المحافظات قراري مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (581 لسنة1981) و(80 لسنة 1970) لأغراض تملك الأرض التي تم تغيير استعمالها لأغراض هذا القرار، إلى جانب إعداد التصاميم القطاعية للمناطق المشمولة بما ينسجم وتصميم المدن الحديثة.
وقال أمين بغداد عمار موسى كاظم إن الأمانة مستمرة بتنفيذ قرار 320، إلا أن أغلب الأراضي الموجودة في العاصمة غير تابعة للأمانة، وبالتالي نحتاج إلى تحويل ملكيتها أو عائديتها إلى الأمانة لغرض تمليكها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه