الشيخ رحيم الدراجي امين عام حركة كفى : انتبهوا..واستنهضوا الاخرين... فالعراق يناديكم والمرجعية اغلقت الأبواب امام وجوههم الكالحة..؟!!

وكالة الحدث الاخبارية / خالد النجار / بغداد

ان اعادة ( مجالس المحافظات وانتخابها ) الى الواجهة مرة اخرى يعد ضربة موجعة للعراقيين وتدمير اكثرللاقتصاد وهدر المال العام بلا حساب يذكر! لملايين الفقراء في العراق الذين تسببت بها هذه السياسة ،وماتخطط له الاحزاب المنتفعة من كل ذلك ،وبعد انتفاضة تشرين الكبيرة والتي ضحى بها المئات من شبابنا والتي كانت السبب في الغاء هذه المجالس لانها حلقة فارغة لاتخدم الشعب العراقي بل تضره!! وقد مر على الغاء هذه المجالس اكثر من ثلاث اعوام من قبل البرلمان نفسه! حيث اتضح بان غيابها كان ذو نفع كبير جدا ووفر ملايين بل مليارات من العملة الصعبة َ، وبدا المشاريع ضمن تلك المحافظات وعدم عرقلتها داخل (تداولات هذه المجالس،) خصوصًا وأن تحفّظات أعضاء مجالس المحافظات على خطوات الحكومات المحلية كانت مدفوعة لاأسباب سياسية وأخرى يشوبها فســاد!!

من جانبه وجه الامين العام لحركة كفى العراقية الشيخ رحيم الدراجي رسالة الى العراقيين الوطنيين والشرفاء ، والحكومة، حصلت ( الحدث ) على نسخة منها جاء فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالتي الى جميع العراقيين الوطنيين من أبناء دجلة والفرات اود ان اضعكم في المشهد الحقيق لما تفعله أحزاب الفساد والفشل من اجل خداعكم وتضليلكم في انتخابات مجالس المحافظات لعام 2023.

أولا: اسسوا احزاب وواجهات باسم المستقلين والمدنيين من اجل اغراء الأحزاب الصغير والأحزاب الفقيرة وايهامهم بتأسيس تحالفات مقابل فتح مقرات لهم ودعمهم ماليا في حملاتهم الانتخابية وفي شراء أصوات الناخبين المخدوعين بهم.

ثانيا: - ان أموال هذه الأحزاب والواجهات التي تريد خداع الناخب العراقي اما مسروقه من حقوق أبناء الشعب المظلوم او قادمة من دول التدخل في شؤون العراق وبالتالي هي خيانة العراق وتسليم القرار السياسي والوطني للأجنبي.

ثالثا: -هذه الأحزاب والواجهات تمثل أحزاب الفساد والفشل يحاولون خداعكم بأنهم مستقلون ووطنيون فاحذروهم قاتلهم الله فهم واجهات للفاسدين وواجهات لأحزاب التي تغانمت البلاد والجاثمة على صدر العراق الحبيب وهذه الأحزاب تريد سرقة اصواتكم كما سرقوا اموالكم ونهبوا حقوقكم ودمروا مستقبل ابنائكم.
أيها العراقيون ..

اطالبكم جمعيا بمعاقبة أصحاب الوجوه الكالحة وبراثن الفساد واساس البلاء الماحق من الذين تقاسموا البلاد وتغانموا ثرواته كما قالت المرجعية العليا في النجف الاشرف .

وانطلاقا من كلام مرجعيتنا ندعو اتباعها وانصارها ومقلديها ووكلائها ومعتمديها ان كنتم فعلا مرجعيون وتلتزمون بكلامها فلا تصوتوا لهم ولا تحضروا مؤتمراتهم ولا ندواتهم وانصحوا اولادكم بان يعاقبوهم ويقاطعونهم.

أيها العراقيون

الأيام القادمة سوف تكشفكم كما كشفت أصحاب الرسائل في الكوفة والتي تم أرسلوها الى قائد أعظم ثورة في تاريخ البشرية ((الامام الحسين عليه السلام)) وبلغ عدد الرسائل الى 12 ألف رسالة ((أقدم إذا شئت فإنما تقدم على جند لك مجنده)) وبالنتيجة قالها الفرزدق بصدقا وإخلاص (((قلوبهم معك ولكن سيوفهم عليك))) ... فيا اتباع المرجعية لا تكونوا كما قال الفرزدق ((قلوبكم مع المرجعية واصواتكم مع الفاسدين والحرامية)) بحجج وتبريرات لا تحمي مستقبل ابناءكم ولا تحافظ على خيراتنا وتضعكم امام مسؤولية كبرى امام الله تبارك اسمه
ولا أتمنى لكم ولكل العراقيين الغيارى ان تكون ((قلوبنا مع العراق واصواتنا مع السياسيين الذين وصفتهم المرجعية بحقبة الفساد والفشل والتي أغلقت الأبواب في وجوههم)) والكل يعلم من هم أولئك الذين أغلقت المرجعية الأبواب امام وجوههم الكالحة ولا نريد ان تكون ((قلوبكم مع الشهداء واصواتكم لمن تاجر بدماء الشهداء)) من اجل البقاء في السلطة والاستمرار في سرقة أموال الشعب العراقي المظلوم...

انتبهوا... وانهضوا ...واستنهضوا الاخرين... فالعراق يناديكم .. ولعنة الله على كل معاند ومتخاذل وجبان ومتعاون مع أحزاب الفساد والفشل والله ثقتي ورجائي وكلماتي حجة عليكم يوم لا ظله الاظله .. والله المستعان ..

رحيم الدراجي

الامين العام لحركة كفى العراقية

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 15 كانون1/ديسمبر 2023 17:58

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه