هل تنوي الكتل السياسية العراقية فعلاً إجراء ثاني انتخابات مبكرة؟

هل تنوي الكتل السياسية العراقية فعلاً إجراء ثاني انتخابات مبكرة؟
يتصاعد الحديث في الآونة الأخيرة عن حراك نيابي لتعديل قانون الانتخابات تمهيداً لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في العراق، فيما تؤكد اللجنة القانونية النيابية أن الكلام بهذا الخصوص "سياسي وإعلامي" فقط، ولم يصلها طلب من داخل اللجنة أو خارجها بهذا الخصوص، كما يستبعد مختصون في المجال الانتخابي إجراء انتخابات برلمانية مبكرة نظراً لعدم وجود أي استعدادات لها.
ويقول عضو اللجنة القانونية النيابية، رائد المالكي إن "اللجنة لم تلاحظ لغاية الآن أي تحرك نيابي لتقديم مقترح قانون أو مشروع قانون يخص تعديل قانون الانتخابات، كما لم يصل إلى اللجنة القانونية لا من داخل اللجنة ولا من خارجها طلباً يخص تعديل قانون الانتخابات، وإنما كلام سياسي وإعلامي فقط".
ويستدرك "لكن من الناحية الدستورية والقانونية لا يوجد مانع من تعديل قانون الانتخابات، فهو كأي قانون قابل للتعديل في حال تم تقديم مقترح بذلك وفقاً للسياقات القانونية ومشفوعاً بالتواقيع كما حصل في التعديل الثالث، وكذلك الحال إذا جاء مشروع قانون من الحكومة، ففي الحالتين لا يوجد ما يمنع دستورياً وقانونياً من تعديل قانون الانتخابات".
وتابع "أما من الناحية السياسية، فهناك حديث مفاده أن كثرة التغييرات والتعديلات على القانون الانتخابي تؤثر على استقرار النظام السياسي، وهو ما تم التنبيه عليه سابقاً بالاعتراض على قانون انتخابات عام 2020 والدعوة إلى استمرار النظام الفردي واعطاء المجال لتظهر آثاره بعد فترة من الزمن، لكن لم يستجب الآخرون لذلك بزعم أن ذلك النظام تسبب بعدم استقرار النظام السياسي، وحالياً الجهات نفسها التي كانت تدافع عن التغيير رغم قصر المدة في حينها، هي الآن تتحدث عن عدم جواز تغيير قانون الانتخابات بداعي أنه لا يؤدي إلى الاستقرار السياسي".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه