مجلسا بغداد والبصرة بشأن موازنة 2024: اعدت على عَجل ولا تكفي

مجلسا بغداد والبصرة بشأن موازنة 2024: اعدت على عَجل ولا تكفي
علق مجلسا محافظتي بغداد والبصرة، على تصويت مجلس النواب العراقي على جداول موازنة 2024.
وتعترض محافظات عراقية على تراجع تخصيصاتها المالية والتي بلغت قرابة 11 تريليون دينار من مبالغ الاستثمار والتطوير ومراعاة عدد سكان كل محافظة وإنتاجها النفطي.
ويقول عضو مجلس محافظة بغداد، علي الزيرجاوي، إن "إعداد الموازنة ورفعها إلى مجلس محافظة بغداد هو من مسؤولية الحكومة المحلية متمثلة بمحافظة بغداد، لأن الموازنة تعتبر مشروع قانون، وهذا القانون يقر من قبل المجلس لكنه يرسل كمشروع من قبل محافظة بغداد".
ويضيف الزيرجاوي إن "الموازنة تمت مناقشتها بصورة مستفيضة في 3 إلى 4 جلسات، ووجدنا أن هناك ضعفاً كبيراً في إعداد الموازنة من قبل محافظة بغداد، لهذا السبب تمت إعادتها إلى المحافظة لإعدادها بصورة صحيحة وسليمة، بحيث يضمن الإعداد معيار الكثافة السكانية للأقضية والنواحي ودرجة المحرومية التي تعاني منها هذه المناطق، وكذلك الخدمة المقدمة لهذه المناطق، وكانت هذه المعايير غير متوفرة في الموازنة".
ويوضح، "كما أن الموازنة قيمتها 600 مليار، لكن المحافظة رفعت موازنة قيمتها 950 مليار، وتم التصويت على قرار عزل موازنة شرق القناة 200 مليار التي تتضمن (مدينة الصدر والحميدية والمعامل و7 قصور وحي النصر وحي أور والشعب والنهروان والحسينية وغيرها)، أما المتبقي الـ400 مليار فهي تشكل بغداد بأكملها".
ويتابع، "فضلاً عن أن هناك أموالاً في قانون الأمن الغذائي وخط الفقر والموازنات التشغيلية وصندوق إعمار المناطق المحررة، وكل هذه سيتم أخذها بنظر الاعتبار، ومجلس بغداد حالياً بانتظار أن ترسل الحكومة مشروع قانون نهائي مع جدول الكميات وقائمة بأسعار العمل لإقرارها، لذلك أن عملية تأخير إقرار الموازنة تتحمله حكومة بغداد المحلية بالدرجة الأساس بسبب ضعف إدارة إعداد الموازنة من قبل المحافظة".
وكانت موجة الاعتراض داخل البصرة اتسعت على قرار تخفيض تخصيصات المحافظة في موازنة 2024 بنسبة 70 بالمائة، من تريليونين و900 مليون دينار إلى 850 مليار فقط.
ويقول عضو مجلس محافظة البصرة، إياد عبيد، إن "هذا المبلغ الذي حدد إلى المحافظة مع عدد المشاريع التي تم إعدادها من قبل ديوان محافظة البصرة وقسم التخطيط وبالتنسيق مع الأقضية والنواحي في مركز وعموم المحافظة لا يتناسب مع حجم المشاريع الموجودة".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه