ardanlendeelitkufaruessvtr

في موقف غير مسبوق.. الكاظمي ينفجر "غضباً" بوجه إيران

في موقف غير مسبوق.. الكاظمي ينفجر "غضباً" بوجه إيران

قال مسؤولان عراقيان، إن رئيس الحكومة العراقي مصطفى الكاظمي طلب من قادة ايران كبح جماح الميليشيات المدعومة من ايران في العراق، ووجه رسالة شديدة اللهجة الى طهران ألمح فيها إلى أنه مستعد لمواجهة هذه الفصائل المسلحة.
وجاءت مواقف الكاظمي بالتزامن مع الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، والتي يفترض ان تتناول الوجود العسكري الاميركي في العراق والفصائل المدعومة من إيران العاملة خارج إطار سلطة الدولة.
وكان العراق طلب عقد الجولة الجديدة من الحوار استجابة لضغوط القوى السياسية الشيعية والميليشيات الموالية لايران التي تطالب بمغادرة القوات الاميركية. ويشارك وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن ومساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل.
وفي الاسبوع الماضي استعرض مسلحون قوتهم من خلال قافلة عسكرية في وسط بغداد، وهددوا الكاظمي شخصيا منددين باستمرار الوجود العسكري الاميركي.
وردا على استعراض القوة من جانب هذه الميليشيا، وجه الكاظمي رسالة شديدة اللهجة الى طهران وطالبها باستخدام نفوذها لوقف هذه الجماعات المسلحة، بحسب ما اكد مسؤولان عراقيان .
وأوضح المسؤولان ان الكاظمي هدد بأن يعلن بوضوح من الذي يدعم هذه الجماعات، واعرب عن استعداده لمواجهتهم.
و انه من غير الواضح لمن وجهت الرسالة العراقية بشكل محدد. وأن التوقيت يوحي بأن الكاظمي الذي بدا عاجزاً عن مواجهة الميليشيات، كان يتطلع الى استرضاء الاميركيين قبيل بدء جلسات الحوار الاستراتيجي .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه