ardanlendeelitkufaruessvtr

الكرمة.. مدينة البساتين والطبيعه الساحرة..بلا دلالة ؟!

وكالة الحــدث الاخبارية / خالد النجار / بغـــداد

لقد انعم الله عزوجل على شعبنا صفات الكرم والضيافة والطيبة لشعبنا وكثيراً ما نسمع عن صفة الكرم والجود لدى العرب والقبائل العربية بالماضي والحاضر،وان كرمهم واصالتهم تفوق حد التصور.. فالكرم والجود هما صفتان مشتقة من الشجاعة ، وما أشجعُ أبناء العراق الذين كانوا في قديم الزمان يصارعون الأسود في سهول وادي الرافدين!. فمن هذا التأريخ الخالد وهذا الميراث العظيم، تستمر الأجيال بهذه الطريقة التي نتفوق بها نحن العراقيين عن شعوب العالم ، ومن كرم شعبنا واهلنا هم ابناء( محافظة الانبار) واصالتهم ونبلهم التي يعرفها العراقيين قبل غيرهم من قدمها وتسميتها بلواء الدليم ومن ثم  ي الرمادي الى محافظة الانبار ومدنها واقضيتها وقصباتها وقراها والتي اشتهرت ولاتزال بـ ( سجية الكرم ) اللامحدود ! وأبرز ما يميزها خلوها تماما من (الفنادق ) صغيرة ام كبيرة لحرص عشائرها وابنائها على إيواء الضيف غريباً كان أم قريباً،وكانت ولاتزال وستبقى اصالتهم الى الابد..

ـ (مراسل وكالة الحدث ) ينقلنا اليوم في اكبر اقضية محافظة الانبار ( الكرمة ) التي شهدت تطورا كبيرا في بنيتها وخارطتها من حيث الاعمار وفتح طرق جديدة وشوارع جميلة وتنوير ازقتها وشوارعها باعمدة الكهرباء وتحديثها بشكل يليق باهلها وشيوخها وعشائرها وناسها الطيبين وضيوفهم من كل مدن العراق ،حيث تحدث الحاج يوسف عبد الحلبوسي ( ابو عارف )احد وجهائها المعروفين ليقول عن تطورها :بداية نشكر وكالتكم الاعلامية الموقرة ( الحدث الاخبارية ) التي اخذت على عاتقها ان تسلط الضوء على كل مدن العراق ومنها محافظة الانبار مشكورة واود ان اشير الى ماشهدته من تطور كبير وملحوظ والذي تابعها ابنها البار الاستاذ محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي وماشهدته من تطور كبير في مدنها الرئيسية وقراها وقصباتها واعاد الحياة اليها من جديد ، والعمل والتطوير مستمر لحد الان وبشكل جاد وكبير وبهمة ابنائه الغيارى .

ـ واضاف الحاج يوسف لـ ( الحـــدث ) : وكما تعرفون فانتم تزورون الكرمة بشكل مستمر ولاحظتم الفرق الكبير في الماضي القريب وكيف تعرضت هذه المدينة الى الارهاب الداعشي القذر الذي احرق ودمر المنازل الامنة وشرد اهاليها وناسها بين مدن العراق مابين شهيد ومهجر ومغيب ، والحمد لله لان نشهد اعادة تاهيلها وتطويرها من جديد ويعلوا بنيانها باذن الله وهمة ابنائها الغيارى، ولنعرف القراء والمتابعين بان ( الكرمة ) مدينة البساتين  هي احد الاقضية الكبرى في الانبار،اضافة الى الفلوجة والصقلاوية والعامرية  والسجر والنعيمية  والشهابي الاولى  والبو علوان والحلابسة.. ونتحدث عن مدينتنا التي تقع وسط العراق،وتبعد 16 كم شمال شرق الفلوجة، في محافظة الأنبار،و تسكنها عشائر الحلابسة والفلاحات والجميلة والبو خليفة والبوشهاب، والكرمة مدينة كبيرة واسعة المساحة يبلغ عدد سكانها اكثرمن 266 ألف نسمة واقتصادها زراعي خالص. تبلغ مساحتها 1000 كم² وتنقسم إلى حضر وريف وهي أكبر مدينة ريفية في محافظة الأنبار كلها ولايفوتني ان اذكر ان الكرمة هي المدينة التي لعبت دورًا كبيرًا في التصدي  للقوات الأمريكية التي غزت العراق وقدمت قرابين التضحيات من اهاليها.

ـ واخيرا يقول الحاج يوسف لـ ( الحــدث) : لقد اصبحت الكرمة اليوم قبلة لاهالينا من بغداد الى المحافظات العراقية الاخرى وزياراتهم المتكررة للمدينة واصحبت قبلة لهم وتستقبلهم كما هو معروف عن اهاليها وكرمهم وضيافتهم التي يتحدث بها الجميع ..اليوم وبعد زيارات الناس ومتابعاتهم فقد شكى الكثير منهم  من ( عدم وجود نقاط واشارات دلالة لها ) تشير الى موقعها ودلالالتها والاتجاهات الصحيحة لها ، ونحن ومن خلال وكالتكم الاخبارية نوجه ملاحظاتنا لمن يعنيهم الامر لوضع علامات دلالة تشير اليها والاتجاهات سواء من الشوارع الرئيسية الى الخط السريع وغيرها من نقاط الاشارة والسيطرات المحيطة بهذه المدينة ، ونوجه اشارتنا الى رئيس البرلمان العراقي السيد محمد الحلبوسي لمتابعة مثل هذه الامور المهمة وتوجيه الجهات المعنية في هذا الشان ، كما او ان اذكر ان محافظة الأنبار تعد من اكبر المحافظات العراقية مساحة حيث تشكل ما يعادل الثلث (1/3) من مساحة العراق. تبلغ مساحتها 138,500 كم مربع، ويبلغ إجمالي عدد سكانها 1 مليون و600 ألف نسمة (إحصاء 12 يناير 2014). تاريخياً كانت تعرف المحافظة باسم( لواء الدليم قبل عام 1961. يحدها من الشمال محافظتي صلاح الدين و نينوى والجمهورية العربية السورية من الشمال الغربي. الأردن من الغرب. محافظة بغداد من الشرق. من الجنوب المملكة العربية السعودية ومن الجنوب الشرقي محافظتي كربلاء والنجف ..

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه