البرلمان المصري يفوض السيسي للتصدي لمخطط تهجير فلسطينيي غزة إلى سيناء

البرلمان المصري يفوض السيسي للتصدي لمخطط تهجير فلسطينيي غزة إلى سيناء


القاهرة- بدأت مصر تتحدث عن نفسها بأدوات برلمانية وشعبية لدعم موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي الرافض لخطة إسرائيلية تطايرت معلومات حولها الأيام الماضية تقضي بإجبار سكان غزة تحت نيران القصف المتواصل على النزوح نحو سيناء المصرية، وهو ما تعمل القاهرة على مجابهته.
وعقد مجلس النواب المصري جلسة طارئة، منح خلالها الرئيس السيسي تفويضا باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأمن القومي والوقوف في وجه مخطط إسرائيل بشأن نزوح فلسطينيي غزة وتوطينهم في سيناء.
وطلب أعضاء المجلس من السيسي، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتخاذ ما يراه من إجراءات لتأمين الحدود الشرقية للبلاد وحماية الأراضي المصرية.
وقال اللواء يحيى كدواني، عضو لجنة الأمن القومي في مجلس النواب، إن تفويض السيسي برلمانيا يحمل رسالة ردع للجانب الإسرائيلي بأن الشعب بمختلف فئاته يقف وراء السلطة لمواجهة المخاطر، مهما كانت صورتها الحالية والمستقبلية، ورسالة طمأنة له شخصيا بأنه مدعوم في قراراته، ما يمثل حائطا منيعا أمام أي جهة تحاول فرض الأمر الواقع على البلاد.
وأضاف أن جلسة مجلس النواب، شهدت توافقا في الرؤى بين النواب، بغض النظر عن الانتماءات السياسية والحزبية، سواء أكانوا من المؤيدين أو المعارضين، ما يعزز موقف الرئيس السيسي في مواجهة المخططات الإسرائيلية والقوى الداعمة لها بتهجير الفلسطينيين من أرضهم وتوطينهم في سيناء.
وأوضح كدواني أن البرلمان المصري، بصفته ممثلا للشعب، عندما يفوّض رئيس الدولة يترك له حرية اتخاذ القرارات التي يراها مناسبة للحفاظ على الأمن القومي، وهذا يعكس ثقة الجهة التشريعية، ولن يتخذ إلا ما يراه يتسق مع مقتضيات المصلحة الوطنية، ويوجه رسالة للخارج بأن النظام في مصر لا يتحرك وحده.
وعقد مجلس الشيوخ، وهو الغرفة الثانية للبرلمان المصري، جلسة طارئة، انتهت أيضا بتفويض السيسي باتخاذ كل ما يراه مناسبا للوقوف بجانب الفلسطينيين، وحماية الأمن القومي المصري والعربي.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه