الصين تتحدى القيود الأميركية برقائق محلية مفتوحة المصدر

الصين تتحدى القيود الأميركية برقائق محلية مفتوحة المصدر
بكين - قدم معهد عسكري صيني عندما نشر في سبتمبر الماضي براءة اختراع لشريحة جديدة عالية الأداء، لمحة عن مساعي بكين لإعادة تشكيل سوق الرقائق العالمية التي تبلغ قيمتها نصف تريليون دولار والصمود في وجه العقوبات الأميركية.
ويظهر طلب براءة الاختراع أن أكاديمية العلوم العسكرية التابعة لجيش التحرير الشعبي استخدمت معيارا مفتوح المصدر يُعرف باسم “ريسك 5” لتقليل الأعطال في رقائق الحوسبة السحابية والسيارات الذكية.
وهذه التقنية عبارة عن بنية مجموعة تعليمات، وهي لغة كمبيوتر تستخدم لتصميم أي شيء بدءا من شرائح الهواتف الذكية، وحتى المعالجات المتقدمة للذكاء الاصطناعي.
وتسيطر الشركات الغربية على المعايير الأكثر شيوعا، وهي إكس 86، التي تنتجها شركتا إنتل وأدفانسيد ميكرو ديفايسز الأميركيتان، وأيضا رقاقة آرم البريطانية، المملوكة لمجموعة سوفت بنك.
وتمنع ضوابط التصدير في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بيع تصميمات إكس 86 وآرم الأكثر تقدما فقط، والتي تنتج الرقائق عالية الأداء للزبائن في الصين.
ولكن مع قيام الولايات المتحدة بتوسيع القيود على وصول الصين إلى أشباه الموصلات المتقدمة ومعدات صنع الرقائق، فإن طبيعة ريسك 5 جعلتها جزءا من خطة بكين للحد من اعتمادها على التكنولوجيا الغربية، رغم أن البنية الناشئة تمثل جزءا صغيرا من السوق.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه