نتنياهو مصر على عملية رفح دون الرد على سؤال ماذا بعدها

نتنياهو مصر على عملية رفح دون الرد على سؤال ماذا بعدها
القدس – أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إشارة لعملية برية على مدينة رفح حيث يعتقد أنها الملجأ الأخير لقادة حماس بعد الهجوم على خان يونس من دون إبداء أي اهتمام بما يجري تسريبه من أخبار بشأن الوساطات للتوصل إلى تهدئة، ومن دون أن يجيب هو نفسه عن سؤال ماذا بعد رفح.
وقال نتنياهو إن الجيش الإسرائيلي تلقى أوامر بالاستعداد لبدء هجوم في رفح، جنوبي قطاع غزة.
وأبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال لقائهما، أن تل أبيب “لن تكون قادرة على الانتصار في الحرب دون تدمير حركة حماس في جنوب قطاع غزة”.
وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي لاحقا “اليوم التالي هو اليوم التالي للقضاء على حماس. حماس كلها”، إذ أصر على أن النصر التام على حماس هو الحل الوحيد لحرب غزة، في رد مباشر على عرض التهدئة الذي قدمته حماس وجاء بلينكن لإسرائيل للنقاش مع نتنياهو بشأنه.
نتنياهو يتجه إلى رفح للقضاء على القيادات التي قد تكون غادرت خان يونس لتظهر بعد الهدنة وتوحي بأن حماس لم تهزم
ومن الواضح أن نتنياهو قد وضع خطة للسيطرة على مدينة رفح قبل القبول بأيّ هدنة مع حماس، في مسعى للقضاء على القيادات التي قد تكون غادرت خان يونس وتستقر في رفح لتظهر بعد الهدنة في مشهد استعراضي وتوحي بأن حماس لم تهزم، وأنها قادرة على الصمود لوقت أطول كما فعلت في اتفاق الهدنة السابق.
وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي باستمرار بأن حماس لن تكون بأيّ شكل جزءا من اليوم التالي، أي مرحلة ما بعد الحرب، كما أنه يعارض أي دور للسلطة الفلسطينية، كما تريد واشنطن مسنودة بعدة دول عربية من بينها مصر والسعودية.
وسارع سامي أبوزهري رئيس الدائرة السياسية في حماس في الخارج بالرد على رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا “تصريحات نتنياهو هي نوع من المكابرة السياسية، وإنه معني باستمرار الصراع في المنطقة”.
وأضاف “رسالتنا للجميع أن الحركة تعاملت بمرونة مع ورقة باريس وهذا من موقع القوة لا الضعف وأن الحركة جاهزة للتعامل مع جميع الخيارات”.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه