موسكو: القادة الغربيون يرتكبون خطأ فادحا باعتقادهم أن نظام كييف سينتصر بدعمهم المالي والعسكري

موسكو: القادة الغربيون يرتكبون خطأ فادحا باعتقادهم أن نظام كييف سينتصر بدعمهم المالي والعسكري


قال السفير الروسي لدى بريطانيا أندريه كيلين إن القادة الغربيين يرتكبون خطأ فادحا باعتقادهم أن أوكرانيا ستتمكن من هزيمة روسيا في هذا الصراع بمساعدة الدعم الغربي.
وأوضح كيلين أن الدعم الغربي لأوكرانيا بالمال والأسلحة لن يسعفها للانتصار في هذه الأزمة، موضحا أن روسيا بعكس أوكرانيا تتمتع بوضع سياسي مستقر واقتصاد يتطور يوما بعد يوم بوتيرة متزايدة، وتتمتع بموارد هائلة وليس هناك حاجة للتعبئة.
وتطرق كيلين في حديثه إلى سحب روسيا قواتها من كييف في ربيع عام 2022، قائلا إن ذلك تم "مبادرة حسن نية" لأن أطراف النزاع كانت على وشك التوصل إلى اتفاق، مشيرا إلى أن مفاوضات السلام توقفت بسبب ضغط رئيس الوزراء البريطاني حينها بوريس جونسون على نظام كييف بالاستمرار في القتال وعدم الرضوخ لروسيا.
وصرح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل غالوزين في وقت سابق بأن السلطات الأوكرانية حرمت نفسها من إمكانية تسوية النزاع سياسيا.
وأضاف أن "كييف ورعاتها الغربيين لا يمتلكون إرادة سياسية للسلام. وهم ما زالوا يفكرون ضمن قوالب التفكير الخاصة بالحرب ويحلمون عبثا بالانتصار على روسيا في ميدان القتال".
وأكد أن روسيا تواصل سعيها لتحقيق كافة المهام التي حددتها لنفسها "نزع سلاح أوكرانيا وتخليصها من النازية وإزالة التهديدات التي تنطلق من أراضيها".
يذكر أن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي وقع في سبتمبر عام 2022 على قانون يحظر التفاوض مع روسيا ما دام فلاديمير بوتين رئيسا لها.
ومن جانبه أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مقابلة مع الصحفي تاكر كارلسون، أن روسيا تريد التوصل إلى تسوية مع كييف عبر المفاوضات، معربا عن ثقته في أن البلدين سيتمكنان من ذلك.
وأكد أوليغ سوسكين مستشار الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما أن القوات الأوكرانية لن تستطيع تغيير الوضع على الجبهة، بغض النظر عن التعيينات الجديدة في قياداتها، وحجم الدعم الغربي الذي تتلقاه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه