حل مجلس الأمة: أمير الكويت يرفض العودة إلى مربع الفوضى

حل مجلس الأمة: أمير الكويت يرفض العودة إلى مربع الفوضى
الكويت – بادر أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، بإصدار مرسوم يقضي بحل مجلس الأمة (البرلمان)، في رسالة واضحة تظهر أن الشيخ مشعل يرفض العودة إلى مربع الفوضى، وأنه سيدفع بقوة نحو الخروج مما سمّاه في السابق “العبث المبرمج” الذي يرهن مستقبل الكويتيين باللعبة السياسية، وهو ما يدفع الكويتيين إلى انتظار قرارات أميرية للحد من سلطة التعطيل لدى البرلمان.
و إن المرسوم الأميري استند إلى “ما بدر من مجلس الأمة من تجاوز للثوابت الدستورية في إبراز الاحترام الواجب للمقام السامي وتعمد استخدام العبارات الماسة غير المنضبطة”.
وكانت خطوة حل البرلمان منتظرة، وإن جاءت مبكرة جدا وفي أول اشتباك للمجلس مع الحكومة، ما يؤكد أن الشيخ مشعل لا يريد إضاعة المزيد من الوقت والصبر على برلمان يقوم على فكرة التعطيل ويتعامل مع الحكومة كخصم وليس كشريك في مهمة النهوض بواقع البلاد التي باتت تتخلف عن محيطها الخليجي بخطوات.
وتتناقض الظروف التي تشكل فيها البرلمان الحالي مع الظروف الجديدة وأفكار الشيخ مشعل. فهذا البرلمان موروث عن الحقبة السابقة حين كانت حكومة الشيخ أحمد نواف الأحمد على درجة كبيرة من الضعف، ولتأمين استقرارها وضعت خارطة تشريعية مليئة بالامتيازات الاجتماعية، ما يعني ترسيخ دولة الرفاه، وهذه الأجندة مخالفة تماما لتوجهات الإصلاح التي تتبناها حكومة الشيخ محمد صباح السالم.
وحاولت الحكومة الجديدة إيجاد أرضية مشتركة بينها وبين البرلمان، لكنها اكتشفت أنه لا توجد طريقة للتفاهم مع برلمان يريد أن يستمر بالأسلوب القديم دون تجاوب مع الحكومة ومع أمير البلاد، وغلّبت قوى نافذة في المجلس مصالحها وأجندات من يدعمونها، وهو ما دفع الشيخ مشعل إلى حل المجلس في انتظار انتخابات جديدة على أسس مغايرة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه