"يونيسيف" والاتحاد الأوروبي يعزيان بـ"فاجعة البصرة" ومفوضية حقوق الإنسان تطالب بجلسة طارئة

"يونيسيف" والاتحاد الأوروبي يعزيان بـ"فاجعة البصرة" ومفوضية حقوق الإنسان تطالب بجلسة طارئة


طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، مجلس محافظة البصرة بعقد جلسة طارئة بشأن حادث الدهس الذي تعرض له التلاميذ، فيما أعربت منظمة "يونيسيف" وبعثة الاتحاد الأوروبي عن تعازيهما بالفاجعة.
وقال مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة، في بيان "نطالب مجلس المحافظة بعقد جلسة طارئة لوضع حلول عاجلة أزاء العديد من الطرق التي تعد مقاصلاً للمشاة في مواقع عديدة منها شمال البصرة، وأمام الجامعات والمدارس، وطرق أخرى أقل ما يطلق عليها (طرق الموت) كطريق الفاو".
وأضاف "لابد من العمل على إصلاح الطرق ووضع جسور للمشاة وضوابط وحلول جادة أزاء ذلك، وهي لا تكلف إلا القليل من عظيم أموال مدينة البصرة الفاحشة الثراء".
بدورها أعربت "يونيسيف" في بيان مقتضب عن حزنها الشديد إزاء الحادث المأساوي الذي وقع في منطقة الهارثة في البصرة "تعازينا العميقة لجميع المتضررين من هذه الخسارة المفجعة. ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الأطفال".
كما عبرت بعثة الاتحاد الأوربي في العراق في بيان عن تعازيها الحارة للعائلات المتضررة من الحادث المأساوي الذي وقع في البصرة "إننا نقف مع شعب العراق خلال هذه اللحظة الصعبة. تعاطفنا ومشاعرنا معكم".
وكان قائممقام الهارثة في البصرة، نذير الشاوي، قد أبلغ في وقت سابق بأن "سيارة حمل نوع صهريج دهست عدداً من تلاميذ مدرسة زينب الابتدائية للبنين في الهارثة بالبصرة"، مشيراً إلى أن "الحصيلة الأولية للحادث هي وفاة 5 تلاميذ وإصابة 10 آخرين".
ولاحقاً، قال الناطق باسم الداخلية وخلية الإعلام الأمني العميد مقداد ميري، في بيان إن "شرطة محافظة البصرة القت القبض على سائق عجلة نوع شاحنة براد دهس 6 من طلاب احدى المدارس مما ادى الى وفاتهم وإصابة 14 آخرين بإصابات متخلفة في منطقة الهارثة شمالي المحافظة".
وعلى إثر ذلك، أعلن محافظ البصرة أسعد العيداني، الحداد 3 أيام على فاجعة تلاميذ مدرسة "زينب" الابتدائية، والتي راح ضحيتها اكثر من 15 تلميذاً بين ضحية ومصاب.
بدورها، أعلنت وزارة التربية، في بيان الحداد على ارواح تلاميذ محافظة البصرة الذين تعرضوا الى حادثة دهس اودت بحياة ستة منهم وجرح 10 آخرين إصابات البعض منهم بليغة.
كما دعا رئيس الجمهورية العراقي عبد اللطيف رشيد، الجهات المعنية الى بذل أقصى الجهود لاتخاذ ما يلزم وضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث المؤسف، فيما وجه رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، بمتابعة تفاصيل حادثة دهس التلاميذ في محافظة البصرة.
بدوره أعلن محافظ ديالى وكالة، كريم علي آغا، الحداد العام في المحافظة إثر الحادث الأليم الذي أصاب التلاميذ في محافظة البصرة، فيما وجه بمتابعة آلية خروج الطلبة من مدارسهم.
وقال آغا في بيان "تلقينا ببالغ الحزن ومزيد من الأسى الكبير نبأ الحادث الأليم في محافظة البصرة الذي أسفر عن وفيات وإصابات بين أبنائنا التلاميذ إثر حادث دهس".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه