هل تشجع الزيادة في رأس المال التونسيين على تأسيس الشركات الأهلية

هل تشجع الزيادة في رأس المال التونسيين على تأسيس الشركات الأهلية

تونس - طرحت الزيادة في سقف رأس مال الشركات الأهلية تساؤلات لدى الأوساط الشعبية والسياسية في تونس بشأن إمكانية تشجيع هذه الخطوة المواطنين على تأسيس الشركات الأهلية وبعث المشاريع التنموية في جهاتهم، وهي آلية راهنت عليها السلطة منذ فترة.
ويقول مراقبون إن الإقبال على تأسيس الشركات الأهلية التي كانت من أبرز شعارات الرئيس قيس سعيد منذ حملته الانتخابية الماضية، لم يلق القبول الشعبي المنتظر رغم الجهود الدعائية والتحسيسية الكبيرة بالفكرة.
وتعتبر الشركات الأهلية نموذجا استثماريا وتنمويا جديدا، لم يتعود عليه التونسيون من قبل، خصوصا وأن الدولة تبنت في سياساتها منذ الاستقلال في مارس 1956 فكرة بناء المشاريع التنموية والاهتمام بتحسين المنوال التنموي وبعث المشاريع المشغّلة. وقال رياض شود، كاتب الدولة لدى وزير التشغيل المكلف بالشركات الأهلية إنّ “أمرا سيصدر قريبا للزيادة في رأس مال الشركات الأهلية من 300 ألف دينار (96.39 ألف دولار) إلى مليون دينار (321.29 ألف دولار)”.
وأضاف، لدى إشرافه على الجلسة التأسيسية للشركة الأهلية برج خديجة بالشابة من محافظة المهدية (شرق)، أنّ “البنوك ستوفر فرق التمويل إذا ما تجاوز رأس المال المليون دينار".
وتأسست شركة برج خديجة برأس مال في حدود مئة ألف دينار وتختص بالنهوض بالقطاعين الثقافي والسياحي بالجهة. وتهدف الشركات الأهلية إلى تحقيق التنمية الجهوية وأساسا بالمناطق الصغيرة وفقا للإرادة الجماعية للأهالي وتماشيا مع حاجيات مناطقهم وخصوصياتها، وتمارس الشركات الأهلية نشاطا اقتصاديا انطلاقا من الجهة الترابية المنتصبة بها.
ولا توجد تقديرات حكومية تحدد مساهمة الشركات الأهلية في الناتج المحلي الإجمالي سنويا، وهو ما يثير جدلا حول جدواها حتى في ظل سن تشريعات لجعلها ذات فائدة اقتصادية. وأفاد المحلل السياسي المنذر ثابت أن “البنوك هي من تمول المشاريع، إضافة إلى التمويل الذاتي المتأتي من المشتركين والتبرعات". وقال “يمكن تأسيس شركة أهلية، ولا يوجد بالضرورة مصدر واضح للتمويل، وهذا ما يطرح إشكالا حول العلاقة بين الدولة والاستثمار".
وتتمتع الشركات الأهلية بالشخصية القانونية وتتولى إطلاق المشاريع الاقتصادية استجابة لاحتياجات المتساكنين وتماشيا مع خصائص الجهة المعنية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه