محلل سابق في الاستخبارات الأمريكية: تزايد عدد الدول التي تختار روسيا بديلا للولايات المتحدة

محلل سابق في الاستخبارات الأمريكية: تزايد عدد الدول التي تختار روسيا بديلا للولايات المتحدة

قال المحلل السابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، لاري جونسون، إن روسيا أصبحت قوة عظمى وبدأ عدد الدول التي تختار روسيا كبديل للولايات المتحدة يتزايد بشكل مستمر.
وأضاف المحلل أن "الولايات المتحدة بدأت تفقد هيمنتها على العالم، ويتواصل المزيد والمزيد من الدول مع روسيا والصين اللتين يُنظر إليهما على أنهما بديل للولايات المتحدة".
ووفقا جونسون فإن محاولات واشنطن الإضرار بموسكو بشكل أو بآخر لا تؤدي إلا إلى شد أزرها وجعلها أقوى.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في أكثر من مناسبة أن عصر النظام العالمي الأحادي القطب أصبح شيئا من الماضي، وأن محاولات إعادة خلق مثل هذا العالم اتخذت مؤخرا أشكالا قبيحة للغاية وغير مقبولة بالنسبة للغالبية العظمى من دول العالم.
وأوضح الرئيس الروسي أن النظام العالمي الأحادي القطب الذي بناه الغرب برمته مناهض للديمقراطية ومخادع.
تجدر الإشارة إلى أن عددا من زعماء الدول الغربية أكدوا في أكثر من مناسبة أن الهيمنة الغربية تراجعت وأن التفوق بات مركزه الشرق.
وفي سنة 2019 أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن العالم يعيش نهاية عصر الهيمنة الغربية عليه، وهناك دول أخرى بينها روسيا، تأتي لتغير النظام العالمي.
وقال الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، في وقت سابق إن دور الغرب على المستوى العالمي تراجع، وأكد أن الشرق الآن بات يمثل المحور الأهم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه