لقاء الدبيبة - ولد الشيخ الغزواني يربك حسابات الجزائر المغاربية

لقاء الدبيبة - ولد الشيخ الغزواني يربك حسابات الجزائر المغاربية
طرابلس - أرسل تأكيد عبدالحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية والرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني على ضرورة تفعيل الاتحاد المغاربي إشارة واضحة إلى الجزائر تفيد باستحالة إنشاء هيكل مغاربي جديد، وهو ما كانت تخطط له من خلال دعوتها إلى لقاء ثلاثي تشاوري بينها وبين تونس وليبيا يهدف إلى عزل المغرب عن المؤسسات المغاربية.
وهذه المرة لم تكن الأولى التي تحرص فيها ليبيا على تأكيد دعمها لتفعيل الاتحاد المغاربي، والأمر نفسه بالنسبة إلى موريتانيا. ويظهر تجديد الموقف حرصا من البلدين على طمأنة المغرب بأنهما لا يدعمان خطط الجزائر وأنهما حريصان على استمرار المؤسسات المغاربية، وأن يكون المغرب طرفا رئيسيا فيها.
ويشار إلى أن تونس بدورها لم تعلن عن دعمها لإنشاء اتحاد مغاربي جديد، وأن صمتها تأكيد منها على أنها تريد الحفاظ على الاتحاد المغاربي كمؤسسة جامعة يمكن أن تدير الخلافات بين الدول الأعضاء بدلا من إحداث قطيعة ستعني تقسيم الاتحاد.
وأرسلت ليبيا مباشرة بعد نهاية اللقاء الثلاثي التشاوري، الذي احتضنته تونس في أبريل الماضي، وفدا دبلوماسيا رفيع المستوى إلى الرباط لتأكيد أن طرابلس تنأى بنفسها عن خطة الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون لإنشاء اتحاد ثلاثي مع تونس وليبيا.
ويتماشى الموقف الليبي مع موقف موريتاني سابق معارض للاصطفاف وراء الجزائر على حساب العلاقة التاريخية مع المغرب، ويُظهر أن مساعي الجزائر لاستفزاز المغرب انتهت إلى استفزاز الدول المغاربية التي يحاول تبون استمالتها لدعم خطته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه