الثقب الأسود في قلب مجرتنا ليس خاملا كما كان يُعتقد

الثقب الأسود في قلب مجرتنا ليس خاملا كما كان يُعتقد

‬أظهرت‭ ‬دراسة‭ ‬حديثة‭ ‬أن‭ ‬الثقب‭ ‬الأسود‭ ‬الهائل‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬مجرتنا‭ ‬درب‭ ‬التبانة‭ ‬ليس‭ ‬كامناً‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬يُعتقد،‭ ‬إذ‭ ‬شهد‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬الحديث‭ ‬عودة‭ ‬قوية‭ ‬للنشاط‭ ‬بعدما‭ ‬التهمَ‭ ‬أجساماً‭ ‬كونية‭ ‬في‭ ‬طريقه‭. ‬فقد‭ ‬استيقظ‭ ‬العملاق‭ ‬النائم‭ ‬قبل‭ ‬حوالى‭ ‬200‭ ‬عام‭ ‬لالتهام‭ ‬بعض‭ ‬الأجسام‭ ‬الكونية‭ ‬القريبة‭ ‬قبل‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬السبات،‭ ‬وفق‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬نُشرت‭ ‬نتائجها‭.‬
وقال‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬المرصد‭ ‬الفضائي‭ “‬آي‭ ‬اكس‭ ‬بي‭ ‬إي‭” (‬IXPE‭) ‬التابع‭ ‬لوكالة‭ ‬الفضاء‭ ‬الأميركية‭ (‬ناسا‭) ‬رصد‭ ‬صدى‭ ‬للأشعة‭ ‬السينية‭ ‬لهذا‭ ‬النشاط‭ ‬القوي‭.‬
الثقب‭ ‬الأسود‭ ‬الهائل‭ ‬Sagittarius‭ ‬A‭ ‬‭*‬‭ – ‬والمسمى‭ ‬اختصاراً‭ ‬Sgr‭ ‬A‭ ‬‭*‬‭ – ‬أكبر‭ ‬بأربعة‭ ‬ملايين‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬كتلة‭ ‬الشمس‭. ‬وهو‭ ‬يقع‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬27‭ ‬ألف‭ ‬سنة‭ ‬ضوئية‭ ‬من‭ ‬الأرض‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬دوامة‭ ‬مجرة‭ ‬درب‭ ‬التبانة‭.‬
وقد‭ ‬كشف‭ ‬علماء‭ ‬فلك‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬عن‭ ‬أول‭ ‬صورة‭ ‬للثقب‭ ‬الأسود،‭ ‬أو‭ ‬بالأحرى‭ ‬الحلقة‭ ‬المتوهجة‭ ‬من‭ ‬الغاز‭ ‬التي‭ ‬تحيط‭ ‬بسواده‭.‬
وقال‭ ‬الباحث‭ ‬في‭ ‬مرصد‭ ‬ستراسبورغ‭ ‬الفلكي‭ ‬الفرنسي‭ ‬فريدريك‭ ‬ماران،‭ ‬وهو‭ ‬المعد‭ ‬الرئيسي‭ ‬للدراسة،‭ ‬إن‭ ‬Sgr‭ ‬A‭ ‬‭*‬‭ “‬كان‭ ‬يُنظر‭ ‬إليه‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬ثقب‭ ‬أسود‭ ‬خامد‭”.‬
ومعظم‭ ‬الثقوب‭ ‬السوداء‭ ‬فائقة‭ ‬الكتلة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬مجراتها‭ ‬تُصبح‭ ‬خاملة‭ ‬بعد‭ ‬ابتلاع‭ ‬كل‭ ‬المواد‭ ‬القريبة‭ ‬منها‭.‬
وقال‭ ‬ماران‭ ‬“‬تخيّلوا‭ ‬دباً‭ ‬يدخل‭ ‬في‭ ‬سبات‭ ‬بعد‭ ‬التهام‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬حوله‭”.‬
لكنّ‭ ‬فريق‭ ‬الباحثين‭ ‬الدولي‭ ‬اكتشف‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬تقريباً،‭ ‬خرج‭ ‬Sgr‭ ‬A‭ ‬‭*‬‭ ‬من‭ ‬سباته‭ ‬واستهلك‭ ‬أي‭ ‬غاز‭ ‬وغبار‭ ‬سيئ‭ ‬الحظ‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬طريقه‭.‬
واستمر‭ ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النحو‭ ‬فترة‭ ‬راوحت‭ ‬بين‭ ‬أشهر‭ ‬عدة‭ ‬وعام،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ “‬الوحش‭” ‬إلى‭ ‬السبات‭.‬
وأوضح‭ ‬ماران‭ ‬أنه‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬الثقب‭ ‬الأسود‭ ‬نشطاً،‭ ‬كان‭ “‬أكثر‭ ‬سطوعاً‭ ‬مليون‭ ‬مرة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬مما‭ ‬هو‭ ‬عليه‭ ‬اليوم‭”.‬
وكان‭ ‬استيقاظه‭ ‬ملحوظاً‭ ‬لأن‭ ‬السحب‭ ‬الجزيئية‭ ‬القريبة‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬ضوء‭ ‬الأشعة‭ ‬السينية‭. ‬وشبّه‭ ‬المركز‭ ‬الوطني‭ ‬للبحث‭ ‬العلمي‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ (‬CNRS‭) ‬في‭ ‬بيان‭ ‬الزيادة‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬الأشعة‭ ‬السينية،‭ ‬بـ‭”‬دودة‭ ‬متوهجة‭ ‬واحدة‭ ‬كانت‭ ‬مخبأة‭ ‬في‭ ‬غابة‭ ‬وأصبحت‭ ‬فجأة‭ ‬ساطعة‭ ‬مثل‭ ‬الشمس‭”.‬
تمكّن‭ ‬علماء‭ ‬الفلك‭ ‬باستخدام‭ ‬المرصد‭ ‬الفضائي‭ ‬Imaging‭ ‬X‭-‬ray‭ ‬Polarimetry‭ ‬Explorer‭ – ‬IXPE‭ (‬مستكشف‭ ‬التصوير‭ ‬المستقطب‭ ‬بالأشعة‭ ‬السينية‭) ‬التابع‭ ‬لناسا،‭ ‬من‭ ‬تتبع‭ ‬ضوء‭ ‬الأشعة‭ ‬السينية‭ ‬ووجدوا‭ ‬أنه‭ ‬يشير‭ ‬مباشرة‭ ‬إلى‭ ‬Sgr‭ ‬A‭ ‬‭*.‬
وقال‭ ‬ماران‭ ‬إن‭ ‬الثقب‭ ‬الأسود‭ “‬أطلق‭ ‬صدى‭ ‬لنشاطه‭ ‬السابق،‭ ‬والذي‭ ‬تمكنا‭ ‬من‭ ‬رصده‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭”.‬
كما‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬الجاذبية‭ ‬من‭ ‬الثقوب‭ ‬السوداء‭ ‬شديد‭ ‬لدرجة‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬شيء‭ ‬الإفلات‭ ‬منها،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الضوء‭.‬
ولكن‭ ‬عندما‭ ‬تُمتص‭ ‬المادة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬وراء‭ ‬الحدود‭ ‬النهائية‭ ‬للثقب‭ ‬الأسود،‭ ‬والمعروفة‭ ‬باسم‭ ‬أفق‭ ‬الحدث،‭ ‬تنبعث‭ ‬منها‭ ‬كمية‭ ‬هائلة‭ ‬من‭ ‬الحرارة‭ ‬والضوء‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تختفي‭ ‬في‭ ‬الظلام‭.‬
لا‭ ‬يزال‭ ‬سبب‭ ‬خروج‭ ‬Sgr‭ ‬A‭ ‬‭*‬‭ ‬لفترة‭ ‬وجيزة‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬السكون‭ ‬غير‭ ‬واضح‭. ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬لنجم‭ ‬أو‭ ‬سحابة‭ ‬من‭ ‬الغاز‭ ‬والغبار‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قد‭ ‬اقتربت‭ ‬كثيراً؟
يأمل‭ ‬علماء‭ ‬الفلك‭ ‬أن‭ ‬تساعدهم‭ ‬الملاحظات‭ ‬الإضافية‭ ‬من‭ ‬مرصد‭ ‬IXPE‭ ‬على‭ ‬فهم‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل،‭ ‬وأن‭ ‬تكشف‭ ‬ربما‭ ‬معلومات‭ ‬أكثر‭ ‬عن‭ ‬أصل‭ ‬الثقوب‭ ‬السوداء‭ ‬الهائلة،‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يكتنفها‭ ‬الغموض‭.‬

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه