10 طلاب من العراق يشاركون في برنامج هواوي "بذور من أجل المستقبل 2023"

ضحى سعدون

تحت رعاية هيئة تنظيم الاتصالات في قطر، أطلقت شركة هواوي برنامج "بذور من أجل المستقبل 2023" ضمن حفل افتتاح رسمي أقيم اليوم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة. ويهدف هذا الحدث الإقليمي - الذي يجمع 175 طالباً من نخبة جامعات الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لأول مرة في قطر - إلى تنمية المواهب المحلية، وتبادل المعرفة، وزيادة مستوى الوعي بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبناء مجتمع رقمي مزدهر للمواهب الشابة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فيما شارك عشرة طلبة من العراق يمثلون عدد من الجامعات.

ويمثل الطلاب المشاركون جامعات مرموقة من 15 دولة في المنطقة تشمل قطر، والسعودية، والكويت، والإمارات، والبحرين، وكازاخستان، وباكستان، وعُمان، وأوزبكستان، والأردن، ولبنان، والعراق، وأذربيجان، ومنغوليا، وقرغيزستان. ويشارك 10 طلاب من العراق في دورة هذا العام من برنامج "بذور من أجل المستقبل"، يمثلون جامعة الكوفة، وجامعة كربلاء، وجامعة اربيل التقنية، وجامعة صلاح الدين-أربيل، وجامعة كويه، وجامعة الأنبار، والجامعة التكنولوجية-العراق، وجامعة السليمانية التقنية، وجامعة كرميان، وجامعة تيشك الدولية.

ألقى نخبة من كبار المسؤولين وقادة القطاع كلمات رئيسية في حفل الافتتاح؛ ومنهم ريم عبد العزيز المقبل، القائم بأعمال نائب المحافظ للتخطيط وتطوير الأعمال في "المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني" في المملكة العربية السعودية؛ وعمر عبد العزيز النعمة، وكيل وزارة التربية والتعليم العالي المساعد لشؤون التعليم الخاص في قطر؛ وجواد عباسي، مدير "رابطة مشغلي الهواتف النقالة" (GSMA) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ والدكتور جاسم حاجي، رئيس "المجموعة العالمية للذكاء الاصطناعي". وحضر حفل الافتتاح أيضاً كريمجونوف رستم، نائب وزير التقنيات الرقمية في جمهورية أوزبكستان؛ وكامل أكاتوف، نائب وزير العلوم والتعليم العالي في كازاخستان.

وبهذه المناسبة، قال المهندس حسين صلات، مدير العلاقات العامة والاتصال بهيئة تنظيم الاتصالات: "سعدنا بتواجدنا اليوم في حفل تدشين برنامج "بذور من أجل المستقبل" بنسخته الجديدة لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، حيث ترعى هيئة تنظيم الاتصالات هذا البرنامج للسنة الرابعة على التوالي. فالهيئة تحث على تنمية المهارات وتشجيع الابتكار، وذلك نحو المساهمة في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، والذي يتمثل أحدها في إيجاد توازن بين الاقتصاد القائم على النفط، وبين اقتصاد أكثر اعتماداً على المعرفة. وأود أن أشكر شركة هواوي على احتضان هذه البادرة النيرة، كما أود أن أشكر الداعمين لهذا البرنامج، متمنياً للمشاركين الحظ الوفير."

وقال شون لي وانج، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط بشركة هواوي: "تلتزم هواوي بتعزيز منظومة مفتوحة ومشتركة لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بما فيها العراق. ويعد برنامج ’بذور من أجل المستقبل‘ برنامجنا الرئيسي للمسؤولية الاجتماعية للشركات، ويهدف إلى تعزيز مواهب القطاع وحفز مشاركتهم في رسم ملامح مستقبل بلدانهم. ونفخر بالدعم الكبير الذي حظي به البرنامج على مدار السنوات الماضية. وأود اغتنام هذه الفرصة لأعرب عن تمنياتنا بالتوفيق لجميع المشاركين في دورة هذا العام ".

بدوره قال جواد عباسي، مدير "رابطة مشغلي الهواتف النقالة" GSMA في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تُحدث التقنيات المتقدمة - مثل الذكاء الاصطناعي، وشبكات الجيل الخامس 5G، والحوسبة السحابية - تغييراً جذرياً في أسلوب حياتنا العلمية والعملية. ومع تسارع مسار التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوتيرة غير مسبوقة، من الضروري أن نعمل على ردم فجوة مواهب تقنية المعلومات والاتصالات عبر تزويد الطلاب بمهارات القرن الحادي والعشرين. ويعد تمكين الطلاب من الارتقاء بمهاراتهم التقنية والمعرفية واكتساب مهارات جديدة أمر بالغ الأهمية".

ومن جانبه، قال عمر عبد العزيز النعمة، وكيل وزارة التربية والتعليم العالي المساعد لشؤون التعليم الخاص في قطر: "يعد تعليم مواهب تقنية المعلومات والاتصالات أحد أهم ركائز رؤية قطر لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة. وتلعب المواهب الماهرة دوراً أساسياً في ازدهار اقتصادنا الرقمي، ولذلك نعمل على تدريب وتزويد شبابنا الموهوبين بالمهارات اللازمة لدعم رؤية قطر الطموحة 2030 واستراتيجية تقنية المعلومات والاتصالات، وذلك من خلال شراكاتنا مع رواد القطاع العالميين - مثل هواوي - في برامج متميزة على غرار ’بذور من أجل المستقبل

يندرج برنامج هواوي "بذور من أجل المستقبل" في إطار المسؤولية الاجتماعية للشركات ويجسد الجهود التي تبذلها الشركة بالشراكة مع عدد من الحكومية والأكاديمية الخاصة والعامة في دول المنطقة للإسهام في تعزيز دور المواهب التقنية في بناء الاقتصاد الرقمي وتطوير النظام الإيكولوجي حول العالم. وفي ضوء التركيز المتنامي على الابتكار والتقدم التكنولوجي، تزود هذه المسابقة العقول الشابة بمنصة مميزة لتبادل الأفكار والتواصل مع أقرانهم حول العالم، واكتساب رؤى قيّمة حول قطاع تقنية المعلومات والاتصالات لرسم مستقبلهم وحفز مشاركتهم في المجتمع الرقمي. وشارك في البرنامج، منذ إطلاقه عام 2008، ما يزيد على 15,000 طالب من 139 دولة حول العالم بدعم من أكثر من 450 من كبار المسؤولين وقادة الدول.

وستقام مسابقة Tech4Good الإقليمية، التي دخلت الآن عامها الثالث، خلال برنامج "بذور من أجل المستقبل" بغية تمكين الشباب وحفز مشاركتهم في إحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتهم والمساهمة في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادهم. وستستضيف دورة هذا العام من البرنامج جلسات وورش عمل تدريبية مكثفة على مدار 8 أيام حول أحدث تقنيات الاتصالات والمعلومات، ومفاهيم الريادة العلمية والتكنولوجية، فضلاً عن حوارات تتناول موضوعات عالمية ومجموعات مسابقة Tech4Good. وسيتاح للمشاركين التعليم والتدريب على أحدث التقنيات مثل تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية بشكل أعمق، وتعزيز مهاراتهم لتحقيق النمو المستقبلي والارتقاء بمزاياهم التنافسية في سوق العمل من خلال التعلم والتبادل المشترك. وسيتاح للطلاب أيضاً زيارة قاعة العرض في مقر هواوي الرئيسي بقطر، ومكاتب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمدينة التعليمية، واستاد لوسيل، فضلاً عن القيام بجولة في الدوحة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه