منازل ورحلات سياحية إلى القمر بحلول عام 2040

منازل ورحلات سياحية إلى القمر بحلول عام 2040
واشنطن- منحت وكالة الفضاء الأميركية إحدى شركات تكنولوجيا البناء مبلغ 60 مليون دولار لإنشاء منزل على سطح القمر، وهي خطة ستقرب من موعد الرحلات السياحية التي أعلن عنها في أوقات مختلفة.
وتتمثل الخطة في إطلاق طابعة ثلاثية الأبعاد عملاقة إلى القمر واستخدام الخرسانة القمرية المصنوعة من الصخور والشظايا المعدنية والغبار لإنشاء الهيكل على السطح طبقة بعد طبقة.
وتعمل ناسا أيضا مع الجامعات والشركات الخاصة لبناء الأبواب والبلاط والأثاث لمنزل القمر.
ولا تزال الخطط في مراحلها المبكرة للغاية، ولا تتوفر سوى عروض لرسم صورة لما يمكن أن يبدو عليه المنزل، وقد تتغير الفكرة خلال العقد المقبل.
وتستخدم شركة أيكون “ICON” التي يقع مقرها في أوستن (تكساس)، والتي حصلت على عقد وكالة ناسا في عام 2022، خبرتها في الطباعة ثلاثية الأبعاد على الأرض، وتقوم ببناء منازل فاخرة طبقة بعد طبقة.
وتتم طباعة جميع مكونات المنزل – على سبيل المثال، الجدران والسقف – بشكل منفصل ثم يتم تجميعها معا بعد ذلك. ويمكن للطابعة إنشاء هذه الهياكل في أقل من 48 ساعة.
وتعمل أيكون في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد منذ عام 2018 وقد قامت ببناء أكثر من 100 منزل في شمال أوستن.
وقال ريموند كلينتون، نائب مدير مكتب العلوم والتكنولوجيا في مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا، لصحيفة “نيويورك تايمز “عندما نتحدث عن الوجود البشري المستدام، فهذا يعني بالنسبة لي أن لديك مستوطنة قمرية وأن لديك أشخاصا يعيشون ويعملون على القمر بشكل مستمر. ما يمكن أن يكون عليه هذا الأمر متروك فقط لخيال رواد الأعمال”.
وأشارت شركة أيكون إلى أن البنية التحتية يجب أن تحمي بشكل أفضل من الحرارة والإشعاع والنيازك الدقيقة.
وسيتعين على ناسا أولا إعداد منصات هبوط للصواريخ لحمل الطابعة ثلاثية الأبعاد إلى سطح القمر.
وستكون هذه المحطات بعيدة عن الموائل للتخفيف من الغبار المتصاعد أثناء الهبوط والإقلاع.
وقال جيسون بالارد، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة أيكون، “لتغيير نموذج استكشاف الفضاء، من هناك والعودة مرة أخرى إلى هناك، سنحتاج إلى أنظمة قوية ومرنة وقادرة على نطاق واسع على استخدام الموارد المحلية للقمر والأجسام الكوكبية الأخرى”.
وتخطط أيكون لاختبار الطابعة الخاصة بها في مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا في فبراير المقبل لمعرفة كيفية تعاملها مع ظروف الفراغ ومستويات الإشعاع في الفضاء.
ولكن الأمر كله سيتوقف عندما تقوم وكالة ناسا بإعداد منصات الهبوط على القمر.
ومن المقرر أن تطلق وكالة ناسا المرحلة الثانية من مهمة أرتميس في عام 2024، والتي سترسل رواد فضاء حول القمر.
وبعد ذلك، في عام 2025 أو 2026، ستقوم وكالة الفضاء بإعادة البشر إلى القمر في مهمة أرتميس 3.
في ضوء هذه التطورات، لم تعد فكرة حجز رحلتك القادمة إلى القمر خيالية، هناك حاليا 3 شركات تقدم خدمات الحجز:
• سبايس إكس: وهي شركة أميركية أسسها عام 2002 أيلون ماسك، وتهدف إلى جعل الفضاء متاحا للجميع. تخطط سبايس إكس لإطلاق أول رحلة سياحية حول القمر في عام 2023، بالتعاون مع الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا، الذي اشترى ثمانية مقاعد لأشخاص من كل أنحاء العالم لمرافقته في هذه المغامرة. لم تكشف سبايس إكس عن تكلفة هذه الرحلة، لكن يقدر أن يوساكو مايزاوا دفع مئات الملايين من الدولارات لحجزها.
• ناسا: هي وكالة الفضاء الأميركية التي تأسست عام 1958، وتهدف إلى استكشاف الفضاء والأرض والتعاون مع دول أخرى في المجالات العلمية والتقنية. تخطط ناسا لإرسال رجل وامرأة إلى سطح القمر في عام 2024، في أول هبوط مأهول منذ عام 1972. تبلغ تكلفة هذه المهمة التي تحمل اسم “أرتميس” حوالي 28 مليار دولار.
• سبيس أدفنشرز: هي شركة أميركية تأسست عام 1998، وتهدف إلى تقديم خدمات سياحية فضائية للأفراد والمؤسسات. تقدم سبيس أدفنشرز برامج مختلفة لزبائنها، مثل رحلات إلى المحطة الفضائية الدولية، أو رحلات حول القمر، أو رحلات إلى سطح القمر. تبلغ تكلفة رحلة حول القمر حوالي 150 مليون دولار للشخص الواحد، بينما تبلغ تكلفة رحلة إلى سطح القمر حوالي 100 مليون دولار لشخصين.
هل هذا الكلام مشجع لحجز رحلتك القادمة في اتجاه القمر؟
كل ما عليك إذن هو وضع مبلغ 100 مليون دولار لا تحتاج إليه جانبا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه