التصوير الشعاعي يعالج المشاكل الصحية لرواد الفضاء

التصوير الشعاعي يعالج المشاكل الصحية لرواد الفضاء


باريس - يُشكّل بُعد المسافات عائقاً أمام إمكان إعادة رواد الفضاء إلى الأرض إذا تعرضوا لمشاكل صحية خلال مشاركتهم في الرحلات المستقبلية إلى القمر وربما يوماً ما إلى المريخ، ولكن في ظل استحالة إجراء عمليات جراحية في الفضاء، يكيّف علم الأشعة أدواته لإتاحة استخدامها في الجاذبية الصغرى.
وقال البروفيسور فنسان فيدال الذي ابتكر “صندوق أدوات” للتصوير الطبي سمّاها “صندوق الأشعة تحت الحمراء للمريخ” أو “ميتبو” إن “العمليات الجراحية في الفضاء غير ممكنة، وبالتالي فإن التقنية الوحيدة التي لدينا لعلاج المرضى هي الأشعة التداخلية” القائمة على تقنيات قليلة الإزعاج ولا تسبب إرباكاً كبيراً لناحية المساحة المتوافرة لها.
وتُشكّل الماسحات الضوئية بالموجات فوق الصوتية المستخدمة في محطة الفضاء الدولية لأغراض التشخيص تقنية التصوير الطبي الوحيدة المعتمدة في الفضاء. لكنّ التحدّي بالنسبة إلى البعثات إلى النجوم البعيدة، يكمن في استخدام التقنية لعلاج احتباس البول، أو إخراج حصوة مرارة أو القيح من الخراج حول التهاب الزائدة الدودية.
وأوضح البروفيسور فيدال أن العمل جارٍ مع الشركات المصنّعة على تطوير أجهزة يمكن توجيهها بواسطة الموجات فوق الصوتية، وتتيح دخول الجسم للتصريف، باستخدام المجسات والمصارف والقسطرة.
الأمر سيعود بفائدة مباشرة أيضاً على المرضى على الأرض، سواء في ظروف الرعاية الصعبة أو أثناء المهام الإنسانية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه