نقص الحديد والزنك وراء تساقط الشعر

نقص الحديد والزنك وراء تساقط الشعر
برلين - لتساقط الشعر أسباب عديدة، على رأسها العامل الوراثي وسوء التغذية مثل نقص الحديد والزنك، وفق ما قاله البروفيسور يورج فاولهابر. وأضاف عضو الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية أن تساقط الشعر قد يرجع أيضا إلى بعض الأمراض، مثل أمراض الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية) أو متلازمة تكيس المبايض.
ويحدث تساقط الشعر أيضا بسبب الندبات أو فقدان الأنسجة (ضمور) في منطقة الرأس، على سبيل المثال نتيجة الذئبة الحمامية والصدفية وتصلب الجلد (الثعلبة الندبية) والالتهابات الفطرية أو البكتيرية.
وتشمل أسباب تساقط الشعر أيضا العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي في إطار علاج السرطان. وقد لا يرجع تساقط الشعر إلى أسباب عضوية، وإنما إلى أسباب نفسية مثل التوتر النفسي المستمر والاكتئاب.
وشدد البروفيسور فاولهابر على ضرورة استشارة الطبيب فورا في حالة تساقط الشعر بمعدل يزيد عن 100 خصلة يوميا، وذلك لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراءه والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.
ويستعيد الشعر كثافته وقوته بعد استعادة مخزون الحديد في حال تم تشخيص ضعف الشعر على أنه ناجم عن نقص الحديد. ويشير الخبراء إلى أن استعادة كامل كثافة الشعر ونموه الطبيعي قد تستغرق عدة شهور بعد البدء بالعلاج في بعض الحالات، فلا داعي إلى القلق في حال عدم رؤية نتائج سريعة بعد البدء بالعلاج. والجدير بالذكر أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الشعر
وتساقطه، وفي حال كان ضعف الشعر ناجماً عن أسباب أخرى بالتزامن مع نقص مخزون الحديد فلن تؤدي معالجة مشكلة مخزون الحديد إلى علاج مشكلة تساقط الشعر، ويجب في هذه الحالة تشخيص الأسباب الأخرى لتساقط الشعر وعلاجها لحل مشكلة ضعف الشعر وتساقطه.

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 25 تشرين2/نوفمبر 2023 06:10

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه