. نصائح عند إعطاء خافض الحرارة للأطفال

. نصائح عند إعطاء خافض الحرارة للأطفال

قالت الدكتورة يارا نبيل، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة ، إنه مع دخول فصل الشتاء تنشط العدوى الفيروسية خاصة التنفسية ويصاحبها ارتفاع في درجة حرارة الجسم (السخونية) أو الحمى.
وأوضحت أنه في بعض الأحيان تكون السخونية شديدة ولا تنخفض بسهولة أو تنخفض ثم تعود مرة أخرى بسرعة، لذا من المهم اتباع النصائح التالية للتعامل مع السخونية عند الأطفال وكيفية إعطاء خوافض الحرارة.
وقدمت الدكتورة يارا استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بعض النصائح قبل تناول خافضات الحرارة أو إعطائه للطفل.
أولا..
تجنب الأدوية التي تحتوي على مادة الديكلوفين لتأثيرها المباشر على الكلى، خاصة لو كانت الجرعات التي نعطيها للطفل أكثر من الجرعة العلاجية المحددة.
ثانيا..
مادة الباراسيتامول هو خافض حرارة آمن يمكن إعطاؤه لطفلك حتى لو احتاجنا تكرار الجرعات.
ثالثا..
لا تعطى خوافض الحرارة على معدة فارغة، لأنها من الممكن أن تتفاعل مع حمض المعدة، وقد تسبب حدوث نزيف.
رابعا..
عدم الاستعجال بتناول المضاد الحيوي لأن أغلب الحالات تكون فيروسية والمضاد الحيوي لن يعمل عليها.
خامسا..
ارتفاع درجة حرارة الجسم وسيلة مناعية مهمة لمحاربة الميكروب، حيث إن الجهاز المناعي يعمل على محاربة الفيروس من خلال رفع درجة حرارة الجسم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه