جفاف العين يغير تركيبة الميكربيوم

جفاف العين يغير تركيبة الميكربيوم


تحتوي العديد من مناطق الجسم على ميكروبيوم (البكتريا الصديقة)، بما في ذلك الأمعاء والجلد والفم والأنف والأذن والعينين، وقد وجد باحثون أن هذه الميكروبات تختلف نوعيتها عندما تعاني العين من الجفاف.
و عُرضت النتائج في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية، الذي اختتم أعماله .
وجمع فريق البحث من جامعة ستيفن أوستن في تكساس، عينات عيون من 30 مشاركاً باستخدام المسحة، ثم قاموا بإجراء تسلسل الرنا الريباسي وتحليل المعلومات الحيوية لاكتشاف ما تم تضمينه في ميكروبيومات العين لمن يعانون من جفاف العين مقابل العيون السليمة.
وعند التحليل، "كان من المفاجئ معرفة أن ميكروبيوم العين المصاب بحالة جفاف العين يحتوي في الغالب على أنواع مختلفة من البكتريا، ترتبط بأمراض عيون أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول".
وقالت الدكتورة الكسندرا مارتينوفا فان كلاي: "توفر الأفكار حول أسباب جفاف العين معلومات قيمة يمكن أن تؤدي إلى تطوير أساليب علاجية جديدة".
وتابعت: "إذا تمكنا من تعديل الميكروبيوم في العين للمساعدة في علاج مرضى جفاف العين، فسيتم تحقيق تقدم حقيقي". "إن جفاف العين هو مشكلة هائلة، وهذا النهج الجديد يمكن أن يكون الحل لملايين المصابين".
ويؤثر جفاف العين على الملتحمة والقرنية، ويشكل منطلقاً لمشاكل أخرى في العيون.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه