الشهداء قناديل العراق مواكب الفداء

بقلم د . ضياء الصفار  كانون1/ديسمبر 02, 2023 112
الشهداء قناديل العراق مواكب الفداء
 
د . ضياء الصفار 
 
تختزن الذاكرة العراقية والعربية يوماً حزيناً مؤلماً من أيام قادسية المجد والحق المببن …قادسية صدام المجيدة ، يوم أقترف العدو الأيراني الفارسي جريمته الوحشية حينما أقدمت قواته على أغتيال وأعدام الأسرى من أبطال الجيش العراقى الباسل في ١٩٨١/١٢/١
الذين تم أسرهم في البسيتين وبأبشع الوسائل التي تدل على سادية وهمجية تعبر عن حقده الدفين على عراق المجد والعروبة مؤكدين أرتباطهم بثقافتهم الفارسية التي أرسى أسسها الملك الساساني سابور ذي الأكتاف الذي كان يخلع رؤوس وأكتاف رؤوساء القبائل العربية في العراق والجزيرةالعربية والبحرين ليبث الرعب بين القبائل ليعمل بهم قتلاً وتدميراً .
لقد عمّيت بصيرة النظام الأيراني المتخلف وفاتهم بأن في العراق قيادةً وشعباً يؤمنون بأن الشهداء (أحياءٌ عند ربهم يرزقون) وأنهم نجوم الليل وقناديله التي ترشدنا الى طريق النصر ، وأن الشهيد رمز التضحية والأيثار الذي يستحق أن تلهج الحناجر بذكراهم وأستذكار مواقفهم البطولية وأستحضار المعاني السامية التي جسدوها بأستشهادهم في سبيل الوطن والشرف والكرامة ، ولأيمان الشعب والقيادة بهذه الحقائق فضلاً عن الأعتبارات السياسية الكبيرة والمهمة في إدارة المعركة جاء قرار الرفيق قائد القادسية المناضل الشهيد صدام حسين رحمه الله بأعتبار يوم ١/كانون الأول
من كل عام يوماً للشهيد ، يعلق فيه العراقيون شارة أو وردة الشهيد على صدورهم مع توقف الحركة في عموم العراق في الساعة الثامنة صباحاً ولمدة خمس دقائق مع أطلاق أحدى وعشرون أطلاقة مدفع عند صلاة المغرب ويتخلل ذلك وضع أكاليل الزهور على ضريح الجندي المجهول .
بالرغم من محاولات سلطة القتلة واللصوص السلطة العميلة في بغداد لتغيير موعد يوم الشهيد إلا أن ذاكرة الشعب العراقي لا يمكن أن تمحى لأنهم يستذكرون وقفتهم البطولية وهم يواجهون الموت بتحدي وشجاعة قل نظيرها كما يستذكرون المعاني السامية للشهادة التي جسدها أبطال العراق فكانوا ولا زالوا رمزاً للتضحية والفداء ، ففي يومرالشهيد الأغر نقول لهم بأن شعبنا العظيم سيبقى وفياً لهؤلاء الأبطال قناديل العراق وشهدائه وعلى العهد سائرون على طريق المجد والعزة والكرامة .
تحية المجد والعز والفخر لكل من رسم حدود الوطن بدمائه الزكية الطاهرة….
تحية ملؤها المحبة والأفتخار لكل شهيد قدم روحه ليحيا الوطن ، فيقوم الوطن لينحني إجلالاً لأرواح أبطاله الذين دافعوا عن حريته ومستقبله . 
الرحمة والعز والسؤدد لكل شهداء العراق العظيم .
 
                  1 / كانون الأول /2023
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه