علاء سيد عمر والموت المفاجئ..

بقلم سيد عبد العال سيد / مصر كانون1/ديسمبر 08, 2023 146

سيد عبد العال سيد / مصر

تلقيتُ نبأْ وفاه أخي وصديقي الأديب المسرحي علاء سيد عمر صباح يوم السبت الحزين الموافق 2/12/2023 بكل الألم الذي مذق قلبي قطعاً صغيرة علي فراقك وأصبح تفكيري مشتت في كل الأماكن البعيدة، فتساقطت الدموع دون وعي أيها الحبيب فإن رحيلك المفاجئ من الحياة ترك جرحاً عميقاً في قلوبنا عليك إن أخي الغالي علاء سيد عمر تربطني به عشرة منذ خمسة وثلاثين عاماً كنا نلتقي اسبوعياً في نادي الأدب بملوي عام 1988 حتي وفاته في ديسمبر 2023 كان يدير الندوة وقتها الكاتب الكبير / الخضري عبد الحميد والكاتب الكبير / بهاء السيد رحمه الله عليهم جميعاً، تعمقنا في علاقتنا كثيراً سنين طويلة كنا نختلف مع بعض علي طريقة كتابة النصوص الأدبية المعروضة في الأمسية ونتصالح في الحال من أجل الكلمة القوية التي تخدم النص الإبداعي، تعلمنا أنا وهو من السابقين فنون النص السردي الذي يطرح علي مائدة الإبداع ثم نتفاخر بالمولودة الجديدة سردية ونقوم برعايتها سوياً حتي يكتمل نموها الأدبي.. عاشرتُ الأستاذ علاء سيد عمر عن قرب وجدتُ في داخلة الإنسان الخلوف الذي يحب الحياة طيب القلب مع كل البشر دون استثناء أحد عرفتهُ مقاتلاً في ساحة الميدان مدافعاً عن الحق والعدالة بين الأدباء ثم عشقه الشديد للكلمة النابضة التي تشق الطريق إلي الأمام وعلي مدار سنين طويلة صدرت له خمسة كتب أدبية 1ـ مسرحية الناعسة 2ـ مسرحية كريشندو 3ـ مسرحية الخباش 4ـ متتاليات الحزن مجموعة قصص قصيرة 5ـ مسرحية العذراء القرطاجية إن القلوب تدمع علي فراقك أيها الحبيب الغالي علا سيد عمر الله يرحمك ويغفر لك ويسكنك فسيح جناته يارب العالمين ...

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه