جريمة نكراء الكيان الصهيوني باستخدام الفسفور الأبيض ضد شعب غزة الأعزل والضحايا بالميات

بقلم د. ابو خليل الخفاف حزيران/يونيو 14, 2024 87

جريمة نكراء الكيان الصهيوني باستخدام الفسفور الأبيض ضد شعب غزة الأعزل والضحايا بالميات

تشير التقارير إلى أن إسرائيل استخدمت في الهجمات الاخيرة في النصيرات الفسفور الأبيض لضرب شعب غزة وارتكاب انتهاكات وجرائم إبادة جماعية في غزة.
تحت القوانين الدولية، هناك قواعد صارمة لاستخدام الأسلحة والعناصر القاتلة في النزاعات. يُعتبر الفسفور الأبيض مادة كيميائية قوية وخطيرة، ويتم تنظيم استخدامها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية وبروتوكولاتها الملحقة.
وفقًا لهذه الاتفاقية، يُحظر استخدام الفسفور الأبيض كسلاح مباشر ضد الأفراد المدنيين أو كسلاح للقصف العشوائي.
استهداف الأفراد المدنيين باستخدام الفسفور الأبيض يُعتبر جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية ويشكل انتهاكًا صارخًا للقوانين الدولية. وفقًا للقوانين الدولية المعترف بها،
هذا يتطلب تقديم المسؤولين الإسرائيلين عن هذه الجرائم للملاحقة القانونية والعقوبات وتقديمهم إلى المحاكم الدولية المعنية بمحاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وفي حالة إدانتهم، يجب أن تفرض عليهم عقوبات جنائية تشمل السجن لفترة طويلة أو حتى السجن مدى الحياة.
ويتطلب ان تفرض الدول عقوبات اقتصادية وسياسية على إسرائيل والمسؤولين فيها المشتبه بهم في استهداف الأفراد المدنيين باستخدام الفسفور الأبيض. هذه العقوبات هي فرض حظر على التجارة أو السفر أو تجميد الأصول المالية.
يجب على الدول التي تحظر استخدام الفسفور الأبيض ضد الأفراد المدنيين أن تتخذ إجراءات قانونية داخلية لمحاكمة الإسرائيلين المسؤولين لتحقيق العدالة، وبالتالي تعزيز حماية حقوق الإنسان والقوانين الإنسانية الدولية.
د. ابو خليل الخفاف
٢٠٢٤/٦/١٤

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه