ardanlendeelitkufaruessvtr

القدس عاصمة الأديان السماوية

 

القدس عاصمة الأديان السماوية

محمد الخشمان

إن الدفاع وحماية المقدسات الدينيه هو حق مشروع لكل من يؤمن بالوجود الالهي وبرسالاته السماويه تحت القياده الهاشميه تاريخيا ومن هذا المنطلق فكل المؤمنين عالميا سواء كانوا مسلمين او من اهل الكتاب يتوجب عليهم اليوم تقديم كل وسائل الدعم بكافة اشكاله للقياده الهاشميه والشعب الاردني والفلسطيني الواحد الداعي الى السلام والامن في مواجهة كافة قوى الارهاب المجتمعي والاطماع الصهيونيه في السيطره على القدس بشقيها ومن ثم التوسع الى ما احاط بها كالخليل وبيت لحم ومواقع اخرى من اراضي الانبياء والمرسلين ضمن خطتهم الفاشله في اعلان صهينة الكيان واطلاق عليها الصبغه اليهوديه . كيف نصمت ونسمح لقتلة الانبياء والمرسلين تاريخيا باذلال نسائنا واهلنا والمدافعين عن كرامة الامم العالميه الموحده للوجود الالهي والمؤمنه برسالاته ؟ هل سنبقى قابعين خلف الخوف الاقتصادي والاجتماعي و القرارات السياسيه العالميه التي يسيطرون عليها ؟
لنحكم ضمائرنا ونحمي انفسنا واجيالنا القادمة من مخاطر الاستسلام للمعتقدات الماليه ولذات الحياة والبعد عن الايمان بعقيدة اعمار الارض وفي تنفيذ الاوامر الالهيه في انتصار الخير على الشر . علينا اليوم ان نتحد بالمواقف لنكون صفا واحدا يصعب اختراقه من دعاة الفتن والجهلة وقوى الارهاب الصهيوني بكافة اشكاله . هناك الكثير مما قيل وسيقال ولكن لنقول معا بسم الله الرحمن الرحيم ونبدا في توحيد صفوفنا تحت راية وقيادة الهاشمين قولا وفعلا لنكون جيشا منيعا بكافة مكوناته العسكريه والثقافيه والاعلاميه والمجتمعيه والاقتصاديه قادرا على استرداد الحقوق وبث الامن والطمانينه لارض الانبياء والمرسلين ولنا في وحدة الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته ال 67 وال 48 مثالا يحتذى . حمانا وحماكم الله وحمى الله ارض الانبياء والمرسلين وشعبها الفلسطيني والاردني والمصري والعرب العرب واهل الكتاب في العالم اجمع. وللبيت رب يحميه وقدراته تفوق كل القدرات .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه