ardanlendeelitkufaruessvtr

يـاني : امبراطور الموسيقى المعاصرة

بقلم علي النصــــير حزيران/يونيو 11, 2021 182

علي النصــــير

 

الكثير من الأشخاص واغلبهم لديهم اهتمام كبير في الموسيقى وذلك لدورها الكبير في تصفية الذهن وراحة الفكر والاسترخاء والهروب من الضغط النفسي الذي تسببه مشاغل الحياة وما سواها. هنا نسلط الضوء على أحد عمالقة الموسيقى ولاسيما من اعطى الحرية الكاملة لآلات الموسيقى ان تنطق بأرواحها لا بأزرارها. إنه الموسيقار العالمي اليوناني " ياني “.

ولد ياني في مدينة كالاماتا في اليونان على سواحل البحر المتوسط بتاريخ 1954 ، بدأ بالعزف على آلة البيانو وهو في السادسة من عمره وخلال فترة دراسته في الولايات المتحدة الأميركية آنذاك قام بمشاركة فرقة روك بالعزف تدعى " كاميلون" حينها بدا بتطوير أسلوبه الموسيقي المتميز مستخدما البيانو والأورغ ليبتكر أصواتأً  موسيقيةَ والحاناً جديدةَ.  كانت موسيقاه نسيج أصابعه وذهنه، فهو أنتج من دمج عقليته المنفتحة الواسعة مع حركة أصابعه الرشيقة الرائعة ما ابهج به الجميع من الحان وأنغام تسر السامعين اليه وهي تسافر بهم إلى عالم السحر والحلم من جميل نتاجه.

نلاحظ على وجه الفنان ارتسام التسامح والتفاؤل والسعادة عندما يقوم بالعزف على آلاته الموسيقة الخاصة به حيث يدخل المشاهد بصورة واقعية حقيقية في معزوفته ويعطي للموسيقى كلمات ناطقة تجعل السامع يشعر براحة وسعادة كبيرة وكأنه يشاهد مسلسلا او فيلما دراميا لا يستطيع ان يفوت لحظة واحدة منه وهذا كان سر نجاح الفنان فعلا حيث يعطي سيمفونية متعددة الالحان والمعاني تحمل معها الذكريات والحنين الى الماضي.

أحب ان اسافر بكم لبرهة من الزمن مع هذا الموسيقار حيث عند سماع احدى موسيقاته الهادئة كــ

Nostalgia – Nightingale – Nine – Deliverance – From the vault - 

Truth of touch – Tribute – Butterfly

نتصور لو وقف عاشقان أمام بعضهما البعض واحدى تلك المقطوعات كانت حاضرة لتوقفت جميع كلمات الحب فيما بينهم وتركت الكلام للموسيقى فهي أهل بتلك اللحظة، إحساس جميل هادئ بديع تلتقي عندها جميع تلك المشاعر والاحاسيس الحقيقية التي نشعر بها ونحن نقف امام من نحب، نؤمن ونتيقن بان هذا الفنان ينفخ في صوت الحانه إحساسا ورونقا لامعا ينير به مسامع المحبين لذلك نجد غالبية العالم من كل قاراتها يكتبون عن هذا الفنان ويسمعون له جميع مقطوعاته حتى أصبحت اشهرها تستخدم في المونتاج والاعلانات والربورتاج والترويج كونها تلفت السمع بصورة كبيرة وتؤثر بقوة في العقل الباطن.

يطلق نقاد الموسيقى على أعماله " الموسيقى الجديدة " لكنه لا يفضل هذا الوصف بل يفضل وصف اعماله بـ " الموسيقى المعاصرة" ويتم أيضا وصف موسيقاه بانها تعكس شعار " عالم واحد ... شعب واحد ". إن ياني يعني الإبداع حقاً في عالم متحول. 

ما يميز سحر هذا الامبراطور هو ان موسيقاه متعددة الثقافات تمثل مزيجا مدهشا من الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز والموسيقى الناعمة التي لا تخلو من اللمسة الشرقية، حيث تخاطب موسيقاه الكثير من الشعوب والأعراق، وأنتج اول البوم منفرد له في عام 1980 بعنوان “متفائل"Optimystique. بالإضافة الى عبقريته الموسيقية المبكرة حيث أظهرت هذه الشخصية البارزة براعة رياضية في وقت مبكر حيث سجل رقما قياسيا في مسابقة السباحة الحرة 50 متر في سن الرابعة عشر فقط. ياني هو الإبداع حقاً، والخلق حقا لا يمكن إعادته مرتين. 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه